الصين تحظر مواد "سلبية" من موسوعة على الإنترنت   
السبت 1427/4/14 هـ - الموافق 13/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:56 (مكة المكرمة)، 22:56 (غرينتش)

ذكرت شركة صينية كبرى للبحث على الإنترنت اليوم الجمعة أنها جمعت أكثر من مائة ألف مادة في نسخة خاضعة للإشراف الرقابي من موسوعة "ويكيبيديا" على الإنترنت.

وقالت شركة بايدو في موقعها على الإنترنت إن الموسوعة ضمت 662ر107 مصطلحا بحثيا منذ نشرها على شبكة المعلومات الدولية في أواخر أبريل/نيسان الماضي.

وحظرت الشركة سبع فئات من الموسوعة محذرة المستخدمين من أنها ستلغي من الموسوعة المواد التي تتضمن "تقييما سيئا" للصين أو "تهاجم مؤسسات حكومية" أو تروج "نظرة سلبية للحياة".

ونقلت صحيفة شنغهاي اليومية عن مسؤول بالشركة قوله إن الشركة يعمل بها خبراء "لضمان جودة المواد وحماية الموقع من الإعلانات والمعلومات غير المرغوب فيها".

ومن بين المواد الأخرى التي تحظر الشركة ضمها في الموسوعة الصور الإباحية وصور أعمال العنف والإرهاب والهجوم الشخصي وأي محتويات تعتبرها الشركة "رجعية" أو "غير مناسبة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة