ربع الأوروبيين يتضررون صحيا بسبب ضوضاء الطرق   
السبت 1436/2/28 هـ - الموافق 20/12/2014 م (آخر تحديث) الساعة 2:18 (مكة المكرمة)، 23:18 (غرينتش)

أكدت الوكالة الأوروبية للبيئة الجمعة أن المستويات العالية من ضوضاء حركة المرور تؤثر على ربع الأوروبيين، حيث تسبب مخاطر صحية تتراوح بين اضطراب النوم وأمراض القلب، كما تؤثر على التوازن الطبيعي للكائنات الحية.

وقالت الوكالة في تقرير لها عن آثار التلوث السمعي، إن حركة المرور كانت المصدر الرئيسي للضوضاء التي تتجاوز في مستوياتها الإرشادات القانونية الأوروبية، وإنها أثرت على نحو 125 مليون شخص يشكلون ربع سكان الاتحاد الأوروبي، مشيرة إلى أن ضوضاء السكك الحديدية والمطارات والمواقع الصناعية تعمق المشكلة.

وفي ما يتعلق بأضرار الضجيج، اعتبرت الوكالة -التي تتبع الاتحاد الأوروبي وتتخذ من كوبنهاغن مقرا لها- أن التلوث الناجم عن الضوضاء يمثل مشكلة صحية بيئية رئيسية في أوروبا، وأنه يُضعف قدرة الأطفال على التركيز في بعض المدارس.

وأضافت الوكالة الأوروبية أن الضوضاء تتسبب في حالات وفاة مبكرة لنحو عشرة آلاف شخص سنويا في أوروبا، وأنه يمكن إرجاع أكثر من تسعمائة ألف حالة إصابة بارتفاع ضغط الدم إلى الضوضاء التي تزيد من مخاطر الإصابة بالأرق وأمراض القلب.

كما أكدت أن الضجيج يعرض للخطر ما يمكن أن نطلق عليه "أصوات الطبيعة في أوروبا"، وقالت إنه يحدث اضطرابا في التوازن الطبيعي من خلال التأثير مثلا على لغة التواصل بين الطيور بالتشويش على أصواتها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة