فينورد الهولندي يواجه اتهاما بالسلوك العنصري   
الاثنين 1436/5/12 هـ - الموافق 2/3/2015 م (آخر تحديث) الساعة 21:34 (مكة المكرمة)، 18:34 (غرينتش)

قال الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، اليوم الاثنين، إنه وجه لفريق فينورد الهولندي اتهاما يتعلق بسلوك عنصري من مشجعيه، وإلقاء أجسام من المدرجات، خلال مباراة شابها الاضطراب، وتوقفت فترة، بسبب أعمال شغب ضد روما الإيطالي بالدوري الأوروبي الأسبوع الماضي.

كما سيواجه الفريق الهولندي إجراءات تأديبية بسبب ضعف التنظيم، وبينها إغلاق مدخل الدرج داخل الملعب خلال المباراة التي انتهت بفوز روما 2-1 في إياب دور الـ32 الخميس الماضي.

وقال الاتحاد الأوروبي لكرة القدم إن جلسة استماع ستعقد يوم 19 مارس/آذار.

وأضاف الاتحاد أن روما سيواجه جلسة استماع، بدوره، الخميس المقبل بعدما اتهم بتأخير انطلاق المباراة، كما اتهم مهاجمه آدم ليايتش "باستثارة المشجعين".

واصطحب الحكم لاعبي الفريقين إلى خارج الملعب بداية الشوط الثاني بعدما ألقى مشجعون أجساما على أرض الملعب، وتأخرت المباراة عشر دقائق.

كما توقفت المباراة فترة قصيرة خلال الشوط الأول، حيث أبعد الحكام مجسما لثمرة موز عملاقة ألقيت من المدرجات.

وقال مدرب روما، رودي غارسيا "الأجسام التي ألقيت من المدرجات كانت تكفي لفتح متجر".

وأجريت المباراة في أجواء شابها التوتر بعدما أثارت جماهير فينورد مشاكل قبل جولة الذهاب في روما الأسبوع الماضي، وسببوا أضرارا لنافورة عمرها خمسمائة عام يقول خبراء إن من العسير إصلاحها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة