الأرجنتين تطالب بريطانيا بالاعتذار عن نقل أسلحة نووية   
الأحد 1424/10/14 هـ - الموافق 7/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الرئيس الأرجنتيني طالب بريطانيا بالاعتذار عن نقلها أسلحة نووية (أرشيف)
طلب الرئيس الأرجنتيني نيستور كيرشنر من بريطانيا تقديم اعتذار عن ما وصفه "عملها الفظيع" المتعلق بتسليح سفنها الحربية بأسلحة نووية خلال حرب فوكلاند عام 1982.

وقال كيرشنر في حديث للصحفيين "ما كان على بريطانيا أبدا اغتصاب السيادة على فوكلاند.. إنني ببساطة أطالب بحقوق الأرجنتينيين وأرجو أن يفهم (رئيس الوزراء البريطاني) توني بلير ذلك".

وأضاف "ما تحتاجه الأرجنتين هو أن يكون لدى بريطانيا الكياسة لتقديم اعتذار واجب". وقال إنه لم تتح له بعد فرصة للتحدث شخصيا مع بلير بشأن هذه المسألة.

واعترفت بريطانيا لأول مرة الأسبوع الماضي بتسليح سفنها الحربية بشحنات نووية من طراز دبليو إي 177 أثناء حرب الفوكلاند مع الأرجنتين.

وقالت وزارة الدفاع البريطانية إن تلك الأسلحة النووية لم تدخل المياه الإقليمية لجزر فوكلاند أو أي دولة أخرى في أميركا الجنوبية على الإطلاق وإنها نقلت إلى سفن أخرى عادت إلى بريطانيا.

وتقول بريطانيا إن حمل سفن البحرية البريطانية أسلحة نووية خلال الثمانينيات كان أمرا روتينيا ولم تكن هناك أي نوايا لديها لاستخدامها, وأنهت بريطانيا هذا الإجراء في عام 1993. لكن الأرجنتين تريد تأكيدات بعدم وجود أي أسلحة نووية داخل السفن الغارقة في جنوب الأطلسي.

وأصدرت الحكومة الأرجنتينية بيانا غاضبا يوم الجمعة الماضي قالت فيه إن نشر أسلحة نووية يمكن أن تكون له عواقب وخيمة على السكان وعلى الموارد الطبيعية والبيئة في المنطقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة