معارضة أوكرانيا تتقدم الانتخابات والليبراليون يسعون للتحالف   
الثلاثاء 1427/2/27 هـ - الموافق 28/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 13:57 (مكة المكرمة)، 10:57 (غرينتش)

عمليات فرز الأصوات مازالت متواصلة (الفرنسية)

أظهرت نتائج أصدرتها اللجنة المركزية للانتخابات في أوكرانيا بعد فرز 63.22% من الأصوات، أن حزب المعارضة الرئيسي الموالي لروسيا يتقدم باقي الأحزاب المتنافسة.

وحصل حزب الأقاليم الذي يقوده فيكتور يانوكوفيتش على 29.64% من الأصوات، مقابل 22.64% لكتلة رئيسة الوزراء السابقة يوليا تيموشينكو، و15.64% لحزب وطننا أوكرانيا الذي يدعم الرئيس فيكتور يوشينكو، و6.34% للحزب الاشتراكي، و3.52% للحزب الشيوعي، و2.55% لكتلة ليتفين الشعبية.

وإزاء هذا التقدم لحزب المعارضة دعت رئيسة الوزراء السابقة الأحزاب الليبرالية إلى توحيد صفوفها وتشكيل حكومة ائتلافية.

وقالت تيموشينكو إن الاتفاق على تشكيل حكومة ائتلافية تضم الأحزاب المشاركة في الثورة البرتقالية عام 2004، جاهز بالفعل. 

ويتعين على يوشينكو أن يعالج خلافاته مع تيموشينكو -رفيقته في الثورة البرتقالية- التي أبعدها عن منصب رئيسة الوزراء في سبتمبر/أيلول الماضي.

وخاض الانتخابات 45 حزبا ويتعين أن يحصل كل حزب على ما لا يقل عن 3% من أصوات الناخبين لكي يدخل البرلمان.

إشادة أميركية
"
واشنطن اعتبرت أن حرية ونزاهة الانتخابات في أوكرانيا تتناقض كليا مع تلك التي جرت في بيلاروسيا"
وفي أول رد فعل على نتائج الانتخابات، وصف البيت الأبيض هذه الانتخابات بأنها حرة ونزيهة وبأنها أثبتت أن الأوكرانيين قد اختاروا الديمقراطية، مؤكدا أن الإدارة الأميركية لن تتردد في التعامل مع الحكومة المقبلة.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض سكوت مكليلان في مؤتمر صحفي بواشنطن، إن حرية ونزاهة الانتخابات في أوكرانيا تتناقض كليا مع تلك التي جرت في بيلاروسيا.

وهي إشارة إلى الانتخابات الرئاسية في بيلاروسيا التي فاز فيها الرئيس ألكسندر لوكاشينكو بولاية ثالثة بحصوله على 83% من الأصوات بفارق كبير عن أقرب منافسيه من مرشحي المعارضة.

ونفى مكليلان أن تكون هزيمة الرئيس فيكتور يوشنكو في الانتخابات قد أزعجت واشنطن التي ساندته بقوة بعد الثورة البرتقالية التي حملته إلى السلطة نهاية عام 2004. وألحقت الثورة البرتقالية الهزيمة بفيكتور يانكوفيتش الموالي لروسيا الذي فاز في الانتخابات الأخيرة.

من جانبها قالت منظمة الأمن والتعاون في أوروبا إن الانتخابات الأوكرانية التي جرت الأحد كانت حرة ونزيهة.

كما دعا رئيس الجمعية البرلمانية في حلف شمال الأطلسي بيير لولوش أوروبا إلى إبقاء الباب مفتوحا أمام أوكرانيا وألا تتركها تتحول إلى منطقة نفوذ روسية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة