مقتل سبعة مسلحين على يد قوات الأمن الجزائرية   
السبت 18/2/1422 هـ - الموافق 12/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ضحايا أعمال العنف
في الجزائر (أرشيف)
قالت تقارير صحفية جزائرية إن سبعة مسلحين قتلوا  بأيدي قوات الأمن في عملية بمنطقة المليا قرب جيجل الواقعة على بعد 300 كلم شمال شرق العاصمة الجزائر. وقتل المسلحون السبعة بعد أن رفضوا الاستسلام ولجأوا إلى منزل مهجور في غابة.

وأوضحت صحيفة الوطن أن قوات الأمن دمرت المنزل بإطلاق صاروخ عليه بعد تعرضها لإطلاق نار من قبل المسلحين يوم الخميس. وأفادت صحيفة لو ماتان من جهة أخرى أن شرطيين أصيبا بجروح الأربعاء في هجوم تعرضت له دوريتهما قرب تغزرت على بعد 100 كلم شرق العاصمة الجزائر توفيا متأثرين بجروحهما.

وقتل عشرة من عناصر الشرطة في هذا الهجوم الذي نسب إلى المجموعة السلفية للدعوة والقتال بزعامة حسن حطاب.

يشار إلى أن أعمال العنف مستمرة في الجزائر رغم سياسة الوئام المدني التي انتهجها الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة منذ تسلمه السلطة عام 1999. وقد خلفت أعمال العنف المتفرقة منذ بداية العام الجاري حسب إحصاءات الصحف الجزائرية نحو 900 قتيل.

وكان أكثر من 100 ألف شخص قد قتلوا منذ اندلاع العنف في الجزائر عام 1992 عندما ألغت السلطات انتخابات عامة فاز الإسلاميون في جولتها الأولى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة