أعمال العنف في غينيا تخلف أكثر من 100 قتيل   
الخميس 1428/1/28 هـ - الموافق 15/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 17:39 (مكة المكرمة)، 14:39 (غرينتش)
لا نسانا كونتي أعلن الأحكام العرفية للحد من موجة العنف في البلاد (الفرنسية-أرشيف)
قالت منظمة حقوق الإنسان بغينيا إن 120 شخصا قتلوا في المواجهات بين قوات الأمن والمتظاهرين منذ اندلاع موجة الاحتجاجات مطلع يناير/ كانون الثاني الماضي.

وأضاف رئيس المنظمة ثيرنو مادجو سوي أن من بين الضحايا 64 على الأقل سقطوا منذ السبت الماضي.

بيد أن حصيلة أعدتها وكالة الأنباء الفرنسية أشارت إلى سقوط نحو 112 قتيلا منذ اندلاع الاضطرابات في غينيا.

وأضافت الوكالة أن 53 شخصا سقطوا منذ 10 يناير/ كانون الثاني الماضي إثر بدء الاحتجاجات التي أعقبت تعيين أوجين كامارا رئيسا للحكومة.

وكان الرئيس الغيني لانسانا كونتي قد فرض الأحكام العرفية منذ مساء الاثنين الماضي حتى 23 فبراير/ شباط الجاري في محاولة للحد من أعمال العنف.

غير أن النقابات والمعارضة في غينيا استأنفوا الإضراب العام المفتوح مطالبين برحيل الرئيس كونتي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة