خطف ألمانيين والشيعة يريدون الطالباني رئيسا للعراق   
الثلاثاء 1426/12/25 هـ - الموافق 24/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 13:49 (مكة المكرمة)، 10:49 (غرينتش)
منظر للسفارة الألمانية في بغداد (الأوروبية-أرشيف)
 
اختطف مسلحون مجهولون مهندسين ألمانيين في أحد المجمعات الصناعية في مدينة بيجي إلى الشمال من تكريت شمال العراق.
 
وقال العقيد كاظم عباس إن المهندسين هما توماس ويشكي وريبتي دراتا ويشتغلان في منشأة لإنتاج مواد التنظيف داخل مجمع صناعي محيط بمصفاة بيجي كبرى مصافي النفط بالعراق.
 
وأضاف العقيد عباس أن المختطفين كانوا ستة يمتطون سيارتين غير مرقمتين ويرتدون اللباس العسكري, بينما لم تعلق السفارة الألمانية ولا الخارجية الألمانية على الخبر.
 
كارول وسعيدات
يأتي الاختطاف الجديد في وقت ما زالت الجهود حثيثة لإطلاق سراح صحفية كريستيان مونيتور الأميركية جيل كارول, حيث طلب أبوها عبر موقع الصحيفة الإلكتروني من الخاطفين إبلاغه بـ"كيفية بدء حوار" من أجل الإفراج عنها.
 
كما جدد خاطفو الأردني محمود سلمان سعيدات مطالبتهم السلطات الأردنية بإطلاق سراح العراقية ساجدة الريشاوي المتهمة بالتعاون في تنفيذ تفجيرات عمان في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي, ومددوا مهلتهم بأربعة أيام.
 
الجيش الأميركي قال إنه صادر آلاف قطع السلاح بعملية "وادي الجندي (الفرنسية-أرشيف)
تفجيرات
وقد قتل اليوم عراقي وجرح خمسة في عدد من التفجيرات, فقد أدى انفجار سيارة مفخخة كانت تستهدف دورية أمنية في ساحة التحرير شرق بغداد إلى جرح واحد من أفراد الشرطة على الأقل.
 
كما أدى انفجار قنبلة قرب دورية أميركية في مدينة كركوك في الشمال إلى مقتل أحد المشاة وجرح أربعة آخرين بينما واصل الجيش الأميركي والعراقي لليوم التاسع على التوالي حملة بحث واسعة في الحقول والقرى على طول غرب نهر الفرات في محاولة لعزل المسلحين.
 
وأكد الجيش الأميركي أن عملية "الوادي الجندي" انتهت حتى الآن بمصادرة آلاف من قطع السلاح.
 
التئام البرلمان
على الصعيد السياسي توقع مسؤولون عراقيون أن يجتمع البرلمان العراقي منتصف الشهر القادم لاختيار رئيس البلاد ورئيس الوزراء.
 
وقال المسؤولون إن البرلمان سيتجاهل فقرة في الدستور تحدد موعدا نهائيا لعقد أول جلسة بعد الانتخابات على أساس أن يلتئم بعد 15 يوما من توثيق نتائجها.
 
وستبت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في الطعون خلال عشرة أيام بدءا من اليوم، ما يعني أن توثيق النتائج ينتهي بحلول الثالث من الشهر القادم, على أن يكون الموعد النهائي لعقد أول جلسة برلمان يوم 18 من الشهر القادم.
 
مسؤول شيعي يتحدث عن توافق على بقاء جلال الطالباني رئيسا (الفرنسية-أرشيف)
لا موعد نهائيا
وقد اعتبر هؤلاء المسؤولون أنه بما أن الأمر يتعلق بأول برلمان منتخب وفق
الدستور الجديد فلا يجب تطبيق مسألة الموعد النهائي لضمان توفر الوقت للتفاوض بين الأطراف المتنافسة، وهو ما يعني أن جلسة البرلمان الأولى قد تتأجل حتى توصل جميع الأطراف لهذا الاتفاق.
 
كما قال عباس البياتي المسؤول في التكتل الشيعي المسيطر على أغلبية المقاعد إن هناك توافقا في الآراء بشأن بقاء الزعيم الكردي جلال الطالباني في منصبه رئيسا للبلاد وبشأن حق الائتلاف العراقي الموحد في اختيار رئيس الوزراء.
 
كما يأمل الائتلاف الشيعي في اختيار رئيس الوزراء بحلول نهاية الأسبوع وينحصر الاختيار بين إبراهيم الجعفري وعادل عبد المهدي.
 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة