البرلمان الروسي يبحث تعديلات لإبقاء بوتين بالسلطة   
الجمعة 1426/5/18 هـ - الموافق 24/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:03 (مكة المكرمة)، 14:03 (غرينتش)
بوتين نفى بشدة سعيه للبقاء في السلطة لفترة ثالثة (الفرنسية-أرشيف)

يبدأ البرلمان الروسي خلال الأسبوع المقبل مناقشة تعديل قانون الانتخابات بما يسمح للرئيس فلاديمير بوتين بالترشح لفترة ثالثة, رغم بنود الدستور التي تنص على فترتين فقط.

وقد تقدم حزب روسيا الموحدة أمس الخميس بمقترحات التعديل تمهيدا لعرضها للتصويت في قراءة ثانية أمام البرلمان في جلسة خاصة يوم الأربعاء المقبل.

ويسمح التعديل المقترح لبوتين بالتحايل على الدستور والترشح للفترة الثالثة في حالة تنحيه عن السلطة قبل نهاية فترة حكمه الثانية والتي تنتهي في مارس/آذار من عام 2008.

وقد اتهم الحزب القومي الكرملين بالسعي للالتفاف على الدستور لإبقاء بوتين في منصبه بزعم عدم وجود زعيم بشعبية كافية يصلح للرئاسة.

كان بوتين قد نفى قبل أيام بشدة أي خطط للتلاعب للاحتفاظ بالسلطة, وقال إنه سيلتزم بفترتي الولاية حسب نص الدستور. 
    
ولا يضم تاريخ روسيا سوى قلة من الزعماء الذين تركوا السلطة برغبتهم, فأغلبهم توفي أو قتل أو أطيح به أو مثل بوريس يلتسن سلف بوتين الذي اضطره المرض للتخلي عن منصبه. 

وعلى العكس يبدو بوتين في صحة جيدة ولا يواجه خصوما سياسيين خطرين, فيما يظهر آخر استطلاع رأي أجري الشهر الماضي أن شعبيته تبلغ 69%. ونسب الناخبون الروس الفضل له في إنهاء حالة الفوضى التي شهدتها البلاد في عهد يلتسن وقيادته البلاد إلى نمو اقتصادي سريع غير أن بعض الاقتصاديين يقول إنه فقد قوة دفعه. 

ويقول معارضو بوتين إنه جمع ما يكفي من السلطة لتغيير الدستور إن أراد وحتى للتحكم في نتائج انتخابات رئاسية جديدة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة