مظاهرات ضد التعذيب في السجون المصرية   
الأحد 1425/8/19 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 23:12 (مكة المكرمة)، 20:12 (غرينتش)

جانب من مظاهرات سابقة في القاهرة (رويترز-أرشيف)
تظاهر عشرات المصريين اليوم السبت مطالبين بوقف التعذيب في أقسام الشرطة وأماكن الاحتجاز والسجون وإطلاق سراح المعتقلين.

وقال محمود حامد رئيس اللجنة المصرية لمناهضة التعذيب التي نظمت المظاهرة أمام دار القضاء العالي بوسط القاهرة إن اللجنة تقدمت ببلاغ إلى النائب العام قالت فيه إن التعذيب لم تتوقف بشاعته عند حدود المتهمين بممارسة ما يسمى الإرهاب، بل امتدت لتشمل أعضاء القوى والأحزاب السياسية والقيادات العمالية والفلاحية والنقابية ونشطاء حقوق الإنسان والمواطنين العاديين.

وأضاف أن البلاغ تضمن أن التعذيب تعددت وسائله وتنوعت، بدءا من الضرب بآلات حادة وتعليق الضحية من ذراعيه والسحل على الأرض وانتهاء بهتك الأعراض والقتل.

وشمل بلاغ اللجنة إلى النائب العام المطالبة بنقل تبعية السجون والإشراف عليها من وزارة الداخلية إلى السلطة القضائية وتنشيط الدور الملقى على عاتق النيابة العامة في مجال التفتيش على السجون والمعتقلات ومقرات الاحتجاز.

وتتضمن تقارير منظمات حقوق الإنسان المصرية والعربية والدولية منذ سنين معلومات عن انتهاكات لحقوق الإنسان في مصر خاصة في السجون ويتعرض لها سجناء رأي ومحتجزون عاديون.

وأنشأت مصر المجلس القومي لحقوق الإنسان في العام الماضي وعينت في مطلع العام الحالي الأمين العام السابق للأمم المتحدة بطرس بطرس غالي رئيسا له، ومن مهمات المجلس متابعة انتهاكات حقوق الإنسان وإصدار تقارير بشأنها والتدخل لدى السلطات المعنية لوقفها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة