تهمة القتل لأميركي بحادثة المتحف   
الجمعة 1430/6/18 هـ - الموافق 12/6/2009 م (آخر تحديث) الساعة 15:42 (مكة المكرمة)، 12:42 (غرينتش)
إطلاق النار بالمتحف أدى إلى مقتل حارس أمن (الفرنسية)

أفادت مصادر أمنية أنه ستوجه تهمة القتل إلى أميركي اقتحم الأربعاء مبنى متحف المحرقة اليهودية في واشنطن وأطلق النار فيه، وهو ما أدى إلى مقتل حارس أمن.
 
وقالت قائدة شرطة واشنطن كاثي لانير للصحفيين إنه من المقرر أن توجه للمتهم جيمس دبليو فون برون (88 عاما) تهمة القتل وحيازة سلاح في مبنى تابع للحكومة الاتحادية.
 
وذكر مسؤولون أميركيون أن برون قد يواجه تهمة القتل وتهما بارتكاب جريمة بدافع الكراهية وانتهاك الحقوق المدنية.
 
وأشار أحد المسؤولين في مكتب التحقيقات الاتحادي (أف بي آي) إلى أن إطلاق النار دفع إلى إجراء تحقيق للتأكد من أن المتهم ارتكب جريمته بمفرده.
 
وقال جوزيف بيرسيتشيني المسؤول بالمكتب إنه "من المهم للغاية أن نبعث رسالة تفيد أن هذا البلد لا يجيز أو يوافق على أي عمل يرتبط بالكراهية في أميركا".
 
وكان برون قد دخل المتحف عبر باب خلفي وأطلق النار على حارس الأمن الذي فتح له الباب مما أدى إلى مقتله متأثرا بجروحه في وقت لاحق بأحد المستشفيات، فقام حارسان آخران على الفور بإطلاق النار على برون فأصاباه بجروح خطيرة نقل على أثرها إلى المستشفى.
 
وسبق للمتهم أن كتب العديد من المقالات المعادية للسامية ونشرها على الإنترنت، وبينها كتاب يحمل اسم "اقتلوا الأفضل من غير اليهود" الذي يصفه بأنه "كشف ناقد وجديد للمؤامرة اليهودية الرامية إلى تدمير جينات البيض".
 
يذكر أن المتحف الذي يتم تمويله من قبل أموال القطاع الخاص والحكومة قام بزيارته ما يقرب من 30 مليون زائر منذ افتتاحه عام 1993.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة