إيران تحتجز نحو مائة متظاهر   
السبت 1430/11/20 هـ - الموافق 7/11/2009 م (آخر تحديث) الساعة 17:01 (مكة المكرمة)، 14:01 (غرينتش)
الشرطة الإيرانية اشتبكت مع أنصار موسوي على هامش مسيرة الأربعاء (الجزيرة)
 
ذكرت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية أن الشرطة ألقت القبض على أكثر من 100 شخص أثناء مسيرة الأسبوع الماضي لإحياء ذكرى اقتحام السفارة الأميركية.

ونقلت الوكالة عن رئيس شرطة طهران عزيز الله رجب زاده قوله إن الشرطة اعتقلت 109 أشخاص بتهم "الفوضى وإزعاج الأمن العام"، وأضاف أن نحو 62 من المحتجزين أودعوا السجن، وأطلق الباقون.
 
ويعتقد أن من بين من المحتجزين مراسلا لوكالة الصحافة الفرنسية إلى جانب طالب دانماركي. وذكرت وكالة فارس شبه الرسمية للأنباء أمس أن صحفيين أجنبيين اعتقلا في 4 نوفمبر/تشرين الثاني ولم يتسن الحصول على تأكيد مستقل.
 
واشتبكت قوات الأمن مع أنصار المعارض مير حسين موسوي الأربعاء عندما تحول التجمع السنوي الذي نظمته الدولة بمناسبة الذكرى الثلاثين لافتحام السفارة الأميركية إلى أعمال عنف.
 
وكان الحرس الثوري الإيراني ومليشيا الباسيج المتحالفة معه حذرا المعارضة وطالباها بعدم محاولة استغلال التجمع لتنظيم مظاهرات.
 
وحث مرشحا الرئاسة المهزومان موسوي ومهدي كروبي أنصارهما على الخروج إلى الشوارع الأربعاء للاحتجاج على الحكومة رغم تحذيرات قوات الأمن بشأن التجمعات "غير المشروعة".
 
وفجرت انتخابات الرئاسة التي جرت في يونيو/حزيران الماضي أسوأ احتجاجات تشهدها الجمهورية الإسلامية منذ ثلاثة عقود، وتقول المعارضة إن الانتخابات زورت لصالح الرئيس أحمدي نجاد وإن حكومته غير شرعية.
 
وفض الحرس الثوري الإيراني ومليشيا الباسيج الاحتجاجات التي أعقبت الانتخابات واعتقل الآلاف ولا يزال أكثر من مائة -بينهم مسؤولون كبار سابقون ومحامون ونشطاء- في السجن.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة