بدء تفكيك قاعدة عسكرية أميركية بجزيرة سردينيا الإيطالية   
السبت 1428/9/10 هـ - الموافق 22/9/2007 م (آخر تحديث) الساعة 7:17 (مكة المكرمة)، 4:17 (غرينتش)

 
بدأ جنود أميركيون في قاعدة "لا مادالينا" الأميركية في جزيرة سردينيا الإيطالية المرحلة الأولى من تفكيك القاعدة التي يتوقع أن تقفل نهائيا مطلع 2008، في حين غادرت السفينة المتخصصة في تصليح الغواصات تلك القاعدة أمس الجمعة -متوجهة إلى الولايات المتحدة- بحضور نحو مائة جندي من عناصر القاعدة الأميركية.

وأفادت وكالة الأنباء الإيطالية (آنسا) أن المعدات المتبقية في القاعدة ستسلم إلى السلطات الإيطالية في 29 فبراير/شباط 2008.

وكانت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أعلنت في أغسطس/آب 2006 أن قاعدة "لا مادالينا" العسكرية -وهي ميناء رسو في البحر المتوسط للغواصات النووية الأميركية- ستقفل بحلول ربيع 2008.

وظل الأسطول الأميركي يستخدم على مدى 33 سنة تلك القاعدة التي بنيت عام 1972، في خضم الحرب الباردة بموجب اتفاق سري إيطالي/أميركي. وكان أكثر من ألف جندي وعائلاتهم يقيمون في القاعدة التي تستخدم أيضا أكثر من مائة من سكان الجزيرة.

وقد أثار الوجود الأميركي في أرخبيل لا مادالينا -وهو أحد أجمل المواقع الطبيعية في إيطاليا، ويبعد مئات الأمتار عن جزيرة كورسيكا (فرنسا) قرب مضيق بونيفاسيو- كثيرا من الاحتجاجات.

وأثبتت دراسات عدة تلوث المياه باليورانيوم والبلوتونيوم قرب جزيرة سانتو ستيفانو الصغيرة حيث تتوقف الغواصات.

وفي 25 أكتوبر/تشرين الأول 2003، اصطدمت غواصة تسير بالطاقة النووية برصيف في مضيق بونيفاسيو. ولم يسفر الحادث عن عواقب وخيمة على البيئة، لكنه عزز المعارضة لوجود القاعدة، في كورسيكا وسردينيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة