بوش: أميركا قد تشن ضربات خارج أفغانستان   
الأربعاء 1422/9/19 هـ - الموافق 5/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جورج بوش
قال الرئيس الأميركي جورج بوش إن القوات الأميركية قد تستخدم لشن ضربات عسكرية خارج أفغانستان في إطار توسيع الحرب ضد ما تسميه الولايات المتحدة الإرهاب.

وقال بوش في مقابلة مع شبكة (ABC) نيوز "ستكون الضربات مهمة جدا، وربما تكون هناك حاجة إلى استخدام القوات العسكرية في أماكن أخرى". وأضاف "وأنا أريد أن يعرف الشعب الأميركي أننا نبقي على كل الخيارات متاحة". وأدلى بوش بتعليقاته بعد أن جمد أصول ثلاث مجموعات مالية تقول واشنطن إن لها صلات بحركة حماس التي أعلنت المسؤولية عن تفجيرات فدائية وقعت في إسرائيل مطلع الأسبوع.

وقال بوش "هذه الحرب على الإرهاب غير تقليدية إلى حد أنه ستكون هناك ضربات.. قد لا يراها الناس إلا عندما نبلغهم بوقوعها". ولمح بوش في الأسابيع القليلة الماضية إلى أن الولايات المتحدة قد تشن ضربات عسكرية وقائية ضد تنظيم القاعدة بزعامة أسامة بن لادن وجماعات أخرى خارج حدود أفغانستان.

وفي مقابلته جدد بوش دعوته إلى العراق ليسمح باستئناف عمليات التفتيش الدولية على الأسلحة، لكنه لم يشأ أن يقول إن رفض العراق لعودة مفتشي الأسلحة قد يثير ردا عسكريا أميركيا. وقال بوش "ما يجب على الناس أن يعرفوه هو أننا سنقوم بمهمتنا في أفغانستان أولا". وأضاف قائلا إن إدارته حريصة على إتمام تلك المهمة، وبعد ذلك "فإننا قد نجد مجالات أخرى تكون الفرصة فيها مواتية لهزيمة الإرهاب".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة