الأمم المتحدة تدعو تركيا واليونان لحضور مفاوضات قبرص   
الخميس 1425/1/27 هـ - الموافق 18/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أنان يتوسط الزعيمين القبرصي اليوناني والقبرصي التركي في وقت سابق بالأمم المتحدة (الفرنسية-أرشيف)
قال دبلوماسي تركي إن الأمم المتحدة دعت رئيسي وزراء تركيا واليونان إلى المشاركة في المفاوضات حول إعادة توحيد قبرص الأسبوع المقبل بسويسرا.

وأوضح المسؤول أن القبارصة الأتراك واليونانيين سيشاركون أيضا في هذه المفاوضات التي تبدأ يوم 23 أو 24 مارس/ آذار الجاري في بورغنشتوك قرب لوتسرن.

وقال الدبلوماسي الذي لم يذكر اسمه "ننوي المشاركة على مستوى رئيس الوزراء لكن لا نعرف ما إذا كان اليونانيون سيفعلون الشيء ذاته".

وأعلن زعيم القبارصة الأتراك رؤوف دنكطاش أمس أنه لن يشارك في مفاوضات سويسرا. ويأتي ذلك القرار بعد انتقاده المتكرر لخطة وضعها الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان تهدف لإعادة توحيد القبارصة الأتراك واليونانيين بحلول الأول من مايو/ أيار القادم.

ووفقا للجدول الزمني للأمم المتحدة من المقرر أن ينضم مسؤولون من تركيا واليونان للمحادثات لمدة أسبوع بعد 22 مارس/ آذار الجاري في حال فشل زعيمي القبارصة الأتراك واليونانيين في التوصل لاتفاق.

وإذا لم يحقق هذا الهدف فسيقوم أنان بسد الثغرات ويطلب موافقة القبارصة الأتراك واليونانيين على الخطة في استفتاءين منفصلين أواخر أبريل/ نيسان المقبل.

وتهدف العملية لإعادة توحيد الجزيرة المنقسمة على طول خطوط عرقية منذ عام 1974، وذلك قبل أن ينضم الجانب اليوناني المعترف به دوليا لعضوية الاتحاد الأوروبي في مايو/ أيار المقبل. ولا يعترف بقطاع القبارصة الأتراك سوى تركيا.

وقبرص مقسومة إلى شطرين منذ العام 1974، عندما اجتاح الجيش التركي ثلثها الشمالي ردا على انقلاب للقوميين القبارصة اليونانيين الذين أرادوا ضم الجزيرة إلى اليونان بدعم من الحكام العسكريين في أثينا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة