العربي: ما حدث بمصر ثورة لا انقلاب   
السبت 27/8/1434 هـ - الموافق 6/7/2013 م (آخر تحديث) الساعة 14:53 (مكة المكرمة)، 11:53 (غرينتش)
العربي طالب بمساعدة قيادة مصر على إنجاز خطوات المرحلة الانتقالية (الأوروبية-أرشيف)
أعلن الأمين العام لـجامعة الدول العربية نبيل العربي أنه يجري اتصالات دولية مع عدد من المسؤولين والشخصيات لتوضيح حقيقة أن ما سماها ثورة 30 يونيو/حزيران ثورة شعبية وليست انقلابا عسكريا.
 
وأدلى العربي بهذا التصريح قبل مغادرته القاهرة اليوم السبت متوجها على رأس وفد إلى فيينا في زيارة للنمسا تستغرق عدة أيام.
 
وقال العربي إنه بدأ الاتصالات مع عدد من مسؤولي المنظمات الدولية وبعض المسؤولين وسيواصلها خلال زيارته للنمسا والتي تشمل عقد لقاء مع نائب رئيس الوزراء وزير خارجية النمسا ميخائيل شبندلاغر حيث سيعرض عليه حقيقة ما حدث في مصر بأنها أول ثورة شعبية تشهد أكبر تجمع بشرى في التاريخ، على حد وصفه.

وأضاف العربي أن على الجميع أن يتفهم الظروف الاستثنائية التي تمر بها مصر وتقديم كل الدعم لها ولقيادتها لإنجاز خطوات هذه المرحلة الانتقالية الدقيقة ومساعدتها على تنفيذ خارطة المستقبل التي توافقت عليها القيادات الوطنية للشعب المصري.

وأوضح أنه سيبحث مع شبندلاغر آخر تطورات الوضع في المنطقة العربية والعلاقات العربية النمساوية كما سيلتقي مع مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو لبحث زيادة دعم المنظمة الدولية للدول العربية في مجال المساعدات الفنية للاستخدامات السلمية للطاقة الذرية.

كما أشار إلى أنه سيبحث التطورات الخاصة بالمؤتمر الدولي لإقامة منطقة منزوعة من السلاح النووي بالشرق الأوسط والذى تأجل عام 2012 حيث وافقت الدول العربية على عقد المؤتمر في إطار الدعم لإقامة هذه المنطقة، ويرى العربي أن الواجب على الدول الأخرى أن تلتزم بتعهداتها بهذا الشأن والتي وافقت عليها عام 2010.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة