نقل مانينغ لسجن عسكري بكنساس   
الأربعاء 1432/5/17 هـ - الموافق 20/4/2011 م (آخر تحديث) الساعة 13:54 (مكة المكرمة)، 10:54 (غرينتش)

مانينغ سيخضع لتقييم لمعرفة ما إن كان قادرا عقليا على خوض المحاكمة (الأوربية-أرشيف)

أعلن مسؤولون أميركيون أن الجيش سوف ينقل الجندي المتهم بالمسؤولية عن تسريب معلومات سرية إلى موقع ويكيليكس برادلي مانينغ من القاعدة التي يحتجز فيها إلى سجن عسكري في فورت ليفنوورث بولاية كنساس.

وأوضح المستشار العام في وزارة الدفاع الأميركية جي جونسون الثلاثاء أن نقل مانينغ من قاعدة كوانتيغو بريغ التابعة للمارينز في فرجينيا إلى سجن ليفينوورث العسكري يعود إلى أن كون الأخير مجهزا بشكل أفضل للاعتقال الطويل الذي يسبق المحاكمة.

وسيودع مانينغ في المنشأة التأديبية المشتركة الجديدة في السجن الذي افتتح في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وقال جونسون إنه بناء على طلب فريق الدفاع الخاص بمانينغ، يجري تقييم ما إن كان قادرا عقليا على خوض المحاكمة، مشيرا إلى أن السجن الجديد هو المكان الأفضل لمانينغ ليكمل فترة الاعتقال التي تسبق محاكمته.

وأشار إلى أن نقل الجندي وشيك ولكن لا بد من إتمام بعض الإجراءات التي تحتاج بعض الوقت.

وأوضح جوزيف ويستفال مساعد وزير الدفاع أن هذا هو القرار الصائب الآن، مشيرا إلى أن المنشأة الجديدة التي سينقل إليها مانينغ تؤمن له البيئة الأفضل لفترة الاعتقال قبل المحاكمة والتي قد تستغرق أشهرا.

ويأتي نقل مانينغ وسط قلق محلي ودولي حيال طريقة معاملته في الاعتقال بعد أن قالت منظمات مؤيدة له إنه يتعرض لسوء المعاملة.

وقال محاميه ديفد غومبز في بداية مارس/آذار إن موكله تعرض لمعاملة مهينة داخل السجن، حيث أجبر على خلع ملابسه والبقاء عاريا داخل زنزانته لسبع ساعات.

وكان الجيش الأميركي قرر توجيه 22 تهمة جديدة لمانينغ الشهر الماضي بينها استخدام برنامج غير مسموح به في كومبيوترات حكومية لاستخراج معلومات سرية وتنزيلها بطريقة غير قانونية ونقلها للاستخدام العلني كي يستخدمها العدو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة