تأجيل محاكمة قياديي الإخوان في مصر   
الاثنين 1428/7/23 هـ - الموافق 6/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:15 (مكة المكرمة)، 21:15 (غرينتش)
منظمة العفو الدولية طالبت بحضور محاكمة الإخوان (الجزيرة نت-أرشيف)

أجلت محكمة عسكرية بالقاهرة الأحد النظر في قضية أربعين من عناصر وقيادات جماعة الإخوان المسلمين المتهمين "بتمويل تنظيم محظور" إلى التاسع عشر من الشهر الجاري.
 
وقالت المحكمة إن التأجيل تقرر لسماع أقوال شاهد الإثبات، وهو الضابط الذي أجرى التحريات الخاصة بالقضية.
 
وقد مثل المتهمون وعلى رأسهم خيرت الشاطر نائب المرشد العام للجماعة أمام جلسة مغلقة، هي الثالثة منذ بدء النظر في القضية يوم 26 أبريل/نيسان الماضي بقاعدة عسكرية بإحدى ضواحي القاهرة حيث سمعت مرافعات الدفاع.
 
ونقلت تقارير صحفية عن مصادر بالإخوان قولها إن السلطات منعت جميع الحقوقيين والإعلاميين والمصورين من حضور جلسة المحاكمة.
 
وكانت منظمة العفو الدولية دعت الرئيس المصري حسني مبارك إلى السماح  لمراقبين مستقلين بحضور المحاكمة.
 
وقالت الأمينة العامة للمنظمة إيرين خان في بيان "نتوجه إلى الرئيس مبارك بصفته أعلى سلطة في مصر ليسمح  بحضور هذه المحاكمة المهمة". وأضافت "عليه أن يسمح بأن تخضع المحاكمة للإشراف الذي تستحقه".
 
يُذكر بهذا الصدد أن الشاطر بقي قيد الاعتقال مع باقي قيادات الجماعة الآخرين، رغم قرار لمحكمة الجنايات بإطلاقهم. وكان نائب المرشد قد اعتقل مع باقي المتهمين خلال حملة على الجماعة بعد استعراض للفنون القتالية ذي طابع عسكري قدمه طلاب بجامعة الأزهر.
السلطات منعت الحقوقيين والإعلاميين من حضور المحاكمة (رويترز-أرشيف)

وندد المرشد العام للجماعة محمد مهدي عاكف بإعلان كبير بالصفحة الأولى لصحيفة الدستور المستقلة بهذه المحاكمة, وقال إن "محاكمة المدنيين من أساتذة جامعات وشخصيات إصلاحية مرموقة أمام  القضاء العسكري تعد انتكاسة خطيرة تهدد حقوق الإنسان وتثبت للجميع أن مصر تمر  بحالة من عدم الاستقرار".
 
اعتقالات جديدة
في غضون ذلك اعتقلت أجهزة الأمن فجر الأحد 14 من عناصر الإخوان المسلمين جنوب القاهرة.
 
وقال مصدر أمني إن المعتقلين كانوا في "معسكر تدريبي" بمنطقة أبو قتاتة بالجيزة جنوب القاهرة. وأضاف أنه "كان في حوزتهم أوراق تنظيمية وخطة تحرك للأيام القادمة لإحياء نشاط الجماعة".
 
وتشن السلطات بانتظام حملات على هذه المعسكرات التي تقول إن الهدف منها تدريب الأعضاء الجدد على الفنون القتالية، واستخدام الإنترنت في أغراض "تخريبية".
 
وكانت أجهزة الأمن قد ألقت القبض على 18 من أعضاء الجماعة شمال القاهرة يوم 27 يوليو/تموز. وقبل ذلك بأسبوع ألقي القبض على 21 آخرين بمدينة مرسى مطروح على ساحل البحر المتوسط  شمالي غرب البلاد.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة