شائعة تدفع أمهات دمشق للتجمهر   
الثلاثاء 1432/3/26 هـ - الموافق 1/3/2011 م (آخر تحديث) الساعة 15:04 (مكة المكرمة)، 12:04 (غرينتش)
عشرات النساء تجمعن أمام البريد المركزي في دمشق بسبب الشائعة (الجزيرة نت-أرشيف)
ذكرت صحيفة سورية شبه رسمية أن "شائعة مفادها أن منحة مالية ستوزع بدمشق دفعت عددا كبيرا من النسوة إلى التجمع أمام البريد المركزي، مما أدى إلى حصول اختناق مروري في قلب العاصمة".
 
وأوضحت صحيفة "الوطن" أن شائعة عن توزيع "عيدية بمناسبة عيد الأم" دفعت عشرات النساء إلى التجمهر أمام مركز بريد الحجاز. 

وأوضحت الصحيفة أن النساء "كن يصلن إلى المركز الذي توزع فيه عادة المعونات الاجتماعية، ويغادر بعضهن عند اكتشاف أنهن كن ضحايا كذبة سمجة، لكن تجمع السيدات وبعض العائلات استمر من ساعات الصباح إلى قرابة الثانية ظهرا".
 
ونقلت الصحيفة عن مصدر مسؤول إن "ما حصل أمس دليل على أن هناك من يرغب في بث صورة تجمهر داخل العاصمة، وما أكد ذلك وجود عدد من المصورين في المكان المحدد، علماً بأن أحداً لم يبلغ عن مكان توزيع المنحة الشائعة المزعومة".

وأوضح أن "التجمع انتهى بمجرد علم النسوة أنهن كن ضحية شائعة ملفقة"، مؤكدا في الوقت ذاته "ضرورة متابعة وسائل الإعلام قبل تصديق أي شائعة".

يذكر أنه نظم سابقا تجمع لمئات النساء بغية المطالبة ببعض حقوقهن المالية وزيادة المرتبات، وطوقت مئات من الشرطة السرية المكان, لم يسفر عن أي إشكالات أمنية.
 
وتشير تقارير رسمية -شاركت في إعدادها منظمات تابعة للأمم المتحدة قبل عدة أشهر- إلى أن عدد الفقراء في سوريا يقارب ثمانية ملايين نسمة.


 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة