وزير إسرائيلي يبحث مصير الجاسوس عزام بالقاهرة   
الأحد 1422/7/13 هـ - الموافق 30/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عزام عزام أثناء محاكمته (أرشيف)
يجري الوزير الإسرائيلي داني نافيه مع أسامة الباز مدير مكتب الرئيس المصري للشؤون السياسية محادثات تتعلق بقضية الجاسوس الإسرائيلي عزام عزام الذي يقضي عقوبة بالسجن 15 عاما مع الأشغال الشاقة منذ عام 1997. ولم يشر متحدث باسم نافيه الذي أعلن النبأ ما إذا كان الوزير الإسرائيلي سيلتقي عزام في سجنه أم لا.

وتحتجز مصر عزام عزام وهو رجل أعمال إسرائيلي، منذ إلقاء القبض عليه في نوفمبر/ تشرين الثاني عام 1996. وكانت آخر مرة زار فيها الوزير الإسرائيلي الجاسوس عزام -الذي تنفي تل أبيب عنه التهمة - في سجنه في مايو/ أيار الماضي.

وكان الرئيس المصري حسني مبارك قد رفض كل المطالب التي تقدمت بها إسرائيل للإفراج عن عزام. ومن المقرر أن يعود نافيه إلى إسرائيل في وقت لاحق من اليوم.

تجدر الإشارة إلى أن السلطات المصرية ألقت القبض بنهاية العام الماضي على مصري يدعى شريف الفيلالي مشتبه بتجسسه لحساب إسرائيل. وقد صدر حكم ببراءة الفيلالي في يونيو/ حزيران الماضي لكن الرئيس المصري رفض التصديق على الحكم.

وقد بدأت محاكمة الفيلالي مرة أخرى في وقت سابق من هذا الشهر. حيث تنفي إسرائيل تورطها في قضيته. وكانت العلاقات بين مصر وإسرائيل اللتين وقعتا اتفاقا للسلام عام 1979 قد شهدت توترا منذ اندلاع الانتفاضة الفلسطينية في سبتمبر/ أيلول العام الماضي وهو ما حمل مصر على استدعاء سفيرها من تل أبيب في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي احتجاجا على تعامل إسرائيل مع الانتفاضة الفلسطينية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة