إرجاء ترسيم الحدود بين إثيوبيا وإريتريا   
الخميس 1424/9/6 هـ - الموافق 30/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت بعثة الأمم المتحدة في إثيوبيا وإريتريا إن اللجنة الحدودية المستقلة أرجأت ترسيم الحدود الإثيوبية-الإريترية إلى أجل غير مسمى.

وجاء في بيان تلاه الناطق باسم بعثة الأمم المتحدة في أسمرا "نظرا إلى الظروف الحالية فإن اللجنة الحدودية المستقلة عاجزة عن مواصلة نشاطاتها كما ينص عليه البرنامج الزمني الموضوع في يوليو/ تموز (الماضي)، لكنها مستعدة لمواصلتها ما أن تسمح الظروف بذلك". وتعتبر عملية ترسيم الحدود مرحلة أساسية في عملية السلام بين البلدين.

وبعد نزاع حدودي استمر سنتين بين 1998 و2000 وقعت إثيوبيا وإريتريا اتفاقية سلام شاملة في الجزائر يوم 12 ديسمبر/ كانون الأول 2000. وأصدرت لجنة حدودية مستقلة مقرها لاهاي بهولندا مكلفة بالتحكيم وترسيم الحدود الجديدة قرارها "النهائي والإلزامي" حول ترسيم الحدود في 13 أبريل/ نيسان 2002.

وتقرر في مايو/ أيار الماضي بدء عملية ترسيم الحدود غير أنها أرجئت إلى يوليو/ تموز. وكان يفترض أن تباشر خلال أكتوبر/ تشرين الأول الجاري وفق الجدول الزمني الأخير للجنة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة