12 مليون دولار من واشنطن للمعارضة العراقية   
الأحد 1421/10/20 هـ - الموافق 14/1/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت صحيفة واشنطن بوست اليوم إن إدارة الرئيس الأميركي بيل كلينتون أعدت خطة لتقديم مساعدات بقيمة 12 مليون دولار للمعارضة العراقية في إطار جهودها للإطاحة بالرئيس العراقي صدام حسين، وستخصص هذه المساعدات لتوزيع مواد غذائية وأدوية بطريقة سرية في المناطق التي تسيطر عليها الحكومة العراقية.

ووصفت الصحيفة العملية بأنها "تنطوي على مخاطر كبيرة"، وأضافت أن المساعدات ستوجه للمؤتمر الوطني العراقي، وهو تحالف يضم عدداً من جماعات المعارضة العراقية.

وسلمت الإدارة الأميركية الخطة للكونغرس يوم الأربعاء الماضي لإقرارها، وتضمنت الخطة الواقعة في ثماني صفحات وصفا لطرق توزيع المعونات في "المنطقة الآمنة" التي أقامتها القوات الأميركية في شمال العراق لمساعدة المؤتمر على إعادة ترميم قواعده في المنطقة.

ويعاني العراقيون من نقص في الأغذية والأدوية بسبب العقوبات الدولية المفروضة على العراق.

وكانت القوات العراقية أحبطت في العام 1996 مخططا لتنفيذ هجوم على بغداد أعد في المنطقة الشمالية، وأدى الهجوم العراقي إلى تدمير قواعد المعارضة في تلك المنطقة وفرار عناصرها.

وقال مسؤول كبير في إدارة كلينتون للصحيفة إن المؤتمر العراقي المعارض "يعي جيدا المخاطر التي يواجهها"، وأضاف "لقد تحدثنا معهم حول القضايا الأمنية، وستهتم الإدارة القادمة بمتابعة الموضوع".

وكان كلينتون وقع في 1998 مشروع قانون يخول وزارة الدفاع تقديم نحو 97 مليون دولار من الأسلحة والتدريب العسكري للمعارضة العراقية، إلا أن واشنطن بوست قالت إن البنتاغون لم يصرف حتى الآن سوى مليوني دولار في إطار هذا البرنامج.

وتأتي الخطة الأميركية في وقت تتصاعد فيه المعارضة للعقوبات المفروضة على العراق منذ اجتاحت قواته أراضي دولة الكويت في العام 1990.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة