كاسترو ينتقد المهددين بمقاطعة أولمبياد بكين   
الخميس 1429/3/27 هـ - الموافق 3/4/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:37 (مكة المكرمة)، 21:37 (غرينتش)
 
شن الزعيم الكوبي السابق فيدل كاسترو هجوما حادا على المهددين بمقاطعة دورة الألعاب الأولمبية المقبلة "بكين 2008" ووصفهم بأنهم أعضاء في حملة "إمبريالية" هدفها إفساد الحدث على الشعب الصيني باستغلال قضايا الأقليات.
 
وخلال مقال نشرته الصحف الكوبية أمس الثلاثاء بعنوان "انتصار الصين" قال كاسترو إن القوى الإمبريالية تريد التغطية على نجاح الصين وشعبها في استضافة الأولمبياد واللعب بورقة إقليم التبت الذي شهد اضطرابات بسبب مطالبة سكانه بالمزيد من صلاحيات الحكم الذاتي.
 
وواصل كاسترو مساندته للسلطات الصينية مؤكدا أنها تحترم بموجب دستورها جميع الأقليات العرقية والدينية، مضيفا أن "هناك في الصين جماعات مسلمة ومسيحية وعقائد أخرى، وحرية اعتقادهم مكفولة بموجب القانون".
 
وفي الوقت نفسه وجه كاسترو انتقادات إلى الدلاي لاما الزعيم الروحي لبوذيي التبت مذكرا بمواقفه المتناغمة مع المواقف الأميركية.
 
وكان الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي أبرز السياسيين الذين تحدثوا عن احتمال اللجوء إلى مقاطعة الأولمبياد مؤكدا أن ذلك قد يحدث في حال استمرار الصين في ما اعتبره قمعا للمعارضة في التبت.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة