أرسنال يواجه مانشستر في نهائي كأس إنجلترا   
السبت 1426/4/13 هـ - الموافق 21/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:53 (مكة المكرمة)، 12:53 (غرينتش)

نجما مانشستر روي كين وريان غيغز خلال الاستعداد للمواجهة الحاسمة (رويترز)


يخوض ناديا أرسنال ومانشستر يونايتد مساء اليوم السبت صراعا مثيرا على الفوز بكأس إنجلترا لكرة القدم عندما يلتقيان في المباراة النهائية للبطولة على ملعب الألفية بمدينة كارديف في ويلز.
 
وبعد أن هيمن نادي تشيلسي على بطولتي الدوري وكأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة لم يعد أمام الناديين إلا بطولة الكأس من إنقاذ موسمهما وتحقيق إحدى البطولات، وهذا ما يدفع للاعتقاد بأن المباراة ستمتلئ بكل عناصر القوة والإثارة.
 
ويعتبر مانشستر يونايتد وأرسنال الأكثر فوزا بمسابقة الكأس الشهيرة التي انطلقت قبل 133 عاما, فقد توج مانشستر 11 مرة (رقم قياسي) في 16 نهائيا بلغها, كان آخرها الموسم الماضي بتغلبه على ميلوول 3-صفر, بينما حصد أرسنال  تسعة ألقاب في 16 مباراة نهائية أيضا.
 
وسيرتدي مشجعو نادي مانشستر يونايتد اللون الأسود خلال المباراة حدادا على سيطرة الملياردير الأميركي مالكولم غليزير على ناديهم بعد شرائه معظم أسهم النادي الإنجليزي العريق.

ودعا بعض مشجعي مانشستر للقيام بأعمال احتجاجية أكثر تشددا مثل النزول إلى أرض الملعب، إلا أن  مجموعات المشجعين تخشى أن يؤدي عمل من هذا القبيل إلى الإضرار بناديهم خلال هذه المناسبة الكروية الهامة.
 
ويقول مشجعو النادي المعارضون لسيطرة غليزر إن الملياردير الأميركي لا يعرف شيئا عن كرة القدم وإنه سيحصل على الأرباح التي يحققها أغني أندية كرة القدم في العالم من أجل تسديد الديون التي تراكمت عليه نتيجة شراء معظم أسهم النادي.
   
وكان غليزر دفع نحو 790 مليون جنيه إسترليني (1.5 مليار دولار) لشراء أسهم مانشستر يونايتد. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة