عقبتان كونغوليتان أمام وفاق سطيف والصفاقسي بأبطال أفريقيا   
الجمعة 1435/11/26 هـ - الموافق 19/9/2014 م (آخر تحديث) الساعة 22:29 (مكة المكرمة)، 19:29 (غرينتش)

يقف فريقا مازيمبي وفيتا كلوب من الكونغو الديمقراطية عقبة أمام وفاق سطيف الجزائري والصفاقسي التونسي في ذهاب نصف نهائي مسابقة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم نهاية الأسبوع الحالي.

ويستقبل وفاق سطيف مازيمبي غدا السبت في سطيف، ويحل الصفاقسي بعد غد الأحد ضيفا على فيتا كلوب في كينشاسا، قبل أن تقام مباراتا الإياب نهاية الأسبوع المقبل.

وباستثناء الصفاقسي، فقد رفعت الأندية الثلاثة الأخرى الكأس سابقا، وهي المرة الأولى التي يبلغ فيها فريقان من الكونغو الديمقراطية نصف نهائي المسابقة.

دون جمهور
واللافت أن المباراة الأولى في سطيف ستقام على ملعب "8 مايو" دون جمهور عقابا لسطيف بسبب استعمال مشجعيه ألعابا نارية. وقد أثارت العقوبة غضب جماهيره ومسؤوليه.

وتشكل المواجهة إعادة للقاء الطرفين في دور الثمانية الموسم الماضي، إذ تعادلا 1-1 على أرض الفريق الجزائري ثم فاز مازيمبي 4-2 إيابا.

وصحيح أن وفاق سطيف -بطل دورة 1988- كان الوحيد الذي لم يتذوق طعم الخسارة في دور الثمانية، إلا أنه تعادل أربع مرات وحل وصيفا بفارق نقطة وراء الصفاقسي، كما كان لافتا تعادله ثلاث مرات على أرضه.

وقال مدرب سطيف خير الدين مضوي "علينا تفادي الأخطاء في الخلف أمام فريق خبير في المسابقة.. سنعول على الهادي بلعميري وعبد المالك زياية وسفيان يونس وأكرم جحنيط.. نحن بحاجة لتحقيق نتيجة طيبة ذهابا إذا أردنا الوصول إلى النهائي".

من جهته، خضع مازيمبي لمعسكر في أكرا بغانا تحضيرا للمباراة، وقال المدرب الفرنسي باتريس كارتيرون "بالنسبة لمازيمبي الضغوط موجودة لأنه يهدف دوما إلى الفوز.. نعيش مع هذه الضغوط ونستخرج منها الإيجابيات".

الصفاقسي في كينشاسا
وفي المباراة الثانية على ملعب "تات رافايل" بكينشاسا، ستكون زيارة الصفاقسي صعبة إلى أرض فيتا كلوب القوي على أرضه.

مدرب النادي الصفاقسي: سنلعب
من أجل الفوز لا التعادل (الفرنسية/غيتي)

ويأمل الصفاقسي أن يستعيد مهاجمه فخر الدين بن يسوف شهيته التهديفية بعد صيامه 619 دقيقة، علما بأنه سجل أربع مرات في الأدوار التمهيدية، على غرار مهاجم فيتا فيرمين ندومبي موبيلي الصائم لمدة 521 دقيقة.

وأشار مدرب الصفاقسي الفرنسي فيليب تروسيه إلى أن طه ياسين الخنيسي ومحمود بن صالح سيغيبان عن اللقاء بسبب الإصابة، معتبرا أنه لن يلعب من أجل التعادل وإنما من أجل الفوز.

وأصيب الخنيسي وبن صالح في المباراة التي تعادل فيها الصفاقسي 1-1 مع غريمه الأفريقي في الدوري المحلي يوم الأحد الماضي.

وبلغ الصفاقسي نهائي نسخة 2006 وكان على بعد لحظات من إحراز اللقب، قبل أن يسجل محمد أبو تريكة هدفا أهدى به اللقب للأهلي المصري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة