حملة إعلامية منسقة بمصر ضد البرادعي   
الخميس 1434/9/25 هـ - الموافق 1/8/2013 م (آخر تحديث) الساعة 10:01 (مكة المكرمة)، 7:01 (غرينتش)

شنت وسائل إعلام مصرية حملة بدت منسقة ضد محمد البرادعي نائب الرئيس المؤقت، شملت وصفه بأنه مائع واتهامات له بالخيانة وسط تسريبات بأن الحملة جاءت ردا على رفضه إنهاء الاعتصامات المؤيدة "للشرعية" والرئيس المعزول محمد مرسي بالقوة.

وقد استخدم مذيعو البرامج الحوارية على شاشات التلفزة ألفاظا نابية في وصف البرادعي، ودعاه بعضهم إلى الرحيل عن مصر والعودة إلى أوروبا، واتهمه بعضهم بالعمالة للولايات المتحدة والماسونية العالمية.

وقد اشتعلت الحملة قبل لقاء البرادعي مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون، وسخرت بعض الأصوات من انسحاب آشتون من المؤتمر الصحفي مع البرادعي.

يشار إلى أن كاثرين آشتون قطعت مساء الثلاثاء مؤتمرا صحفيا مع البرادعي, تضمن تحريفا لبعض تصريحاتها. وكانت قد التقت قبل ذلك الرئيس المعزول في إطار وساطة لم تحقق بعد أي تقدم في ظل تشبث طرفي الأزمة بموقفيهما.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة