تحدي الصناعة الأوروبية برالي حائل   
الأربعاء 1431/3/4 هـ - الموافق 17/2/2010 م (آخر تحديث) الساعة 10:15 (مكة المكرمة)، 7:15 (غرينتش)
سيارة إبراهيم المهنا خلال المرحلة الاستعراضية (الجزيرة نت)
 
عبد الله المرزوقي-حائل
 
تحت شعار "تحدي الصناعة الوطنية للصناعات الأوروبية" يتطلع المتسابق السعودي منصور القحطاني سهيل آل علي لانتزاع لقب الفائز برالي حائل الدولي 2010 الذي تنطلق مراحله الصحراوية اليوم الأربعاء، في حين يتطلع السعودي الآخر إبراهيم المهنا لتقديم أداء قوي في الرالي استعدادا لخوض جولات كأس العالم للراليات الصحراوية التي تنطلق بأبو ظبي الشهر القادم.
 
واعتبر القحطاني –وهو سائق نادي الشرق الأوسط للسيارات والسياحة ومجموعة سعيد غدران القابضة وملاحه الإماراتي- أن ترقيته لفئة تي1 (أي السيارات ذات السرعة المعدلة) سيكون الدافع الأكبر لكسر روتين الأبطال أصحاب السيارات المعدلة مصنعيا من خارج المنطقة (الدول الغربية).
 
وقال للجزيرة نت "أثق بقدراتي للتغلب على مواطنيّ يزيد الراجحي وعبد الله باخشب، خصوصا أنهم يقودون سيارات مصنعة خارجيا, وما يجب علي هو تسخير كامل طاقاتي ومواصلة التركيز لأنتزع لقب رالي حائل 2010 وهو الرالي الأول الذي أشارك فيه في فئة تي1".
 
وأشاد القحطاني بالمستوى التنظيمي لهذا العام، مؤكداً أن المؤسسات الوطنية الآن قادرة على تنظيم أكبر الأحداث على المستوى العالمي بعد نجاحها في تنظيم رالي حائل الذي يشاهده العالم أجمع ويصنف كجولة أولى لبطولة العالم للراليات الدولية.
 
وكان القحطاني قد شارك في رالي حائل عام 2006-2007 ورالي أم القيوين والألف عرقوب، ويعد أيضا بطل سباقات الأوتوكروس في السعودية من عام 2005 وحتى عام 2009, وأسرع سائق بالسعودية لعام 2005-2006.
 
موفد الجزيرة نت مع سيارة القحطاني
قبل انطلاقه بالمرحلة الاستعراضية (الجزيرة نت)
المراحل الصحراوية

من جانبه يتطلع المتسابق السعودي إبراهيم المهنا للمراحل الصحراوية  لرالي حائل والتي تنطلق اليوم، بعد تأخره في المرحلة الاستعراضية التي جرت في منتزه المغواة لمسافة 6.8 كلم, واحتل فيها المركز السادس ضمن الفئة القياسية "تي2" (السيارات ذات السرعة غير المعدلة).
 
ويشارك المهنا على متن سيارة من طراز نيسان باترول مع مساعده أسامة السند، وتشكل مشاركة الفريق في رالي حائل الدولي استعدادا لخوض جولات كأس العالم للراليات الصحراوية التي تنطلق منافساتها الشهر المقبل في العاصمة الإماراتية أبو ظبي. ويخوض الفريق المنافسات برعاية نادي ضباط قوى الأمن ومجموعة الحمراني المتحدة.
 
وفي نهاية المرحلة الاستعراضية تحدث المهنا للجزيرة نت معتبرا أن نتيجة المرحلة الاستعراضية مقبولة وليس لديه اعتراض عليها لأنه قاد فيها قيادة آمنة، موضحا أنه "من المعروف أن المرحلة الاستعراضية لا تستوجب المغامرة لأن نتيجتها لا تحدد مقياس الرالي".
 
كما اعتبر أن المراحل الصحراوية هي التي تبرز السائق والسيارة والتجهيز, وأضاف "روح وتكامل الفريق لا تظهر إلا في المراحل الصحراوية، حيث إنك تستعمل كل التجهيزات الممكنة".
 
وعن مشاركة الفريق في هذا الرالي وطموحه خصوصا بعد إنجازه في رالي الفراعنة العام الماضي، قال المهنا "هي نظرة للاستفادة من خبرة أبطال مجموعة السيارات القياسية تي2 مثل البطل يحيى بالهيلي وعبد الله الحريز من دولة الإمارات".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة