الصحفيون السعوديون ينتخبون هيئة لإدارة مهنتهم   
الثلاثاء 1425/4/20 هـ - الموافق 8/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الغلبة في مجلس الصحفيين السعوديين ستكون لرؤساء تحرير الصحف (الفرنسية-أرشيف)
انتخب الصحفيون السعوديون لأول مرة في تاريخ مهنتهم في البلاد مجلسا لهم مكونا من تسعة أشخاص.

وأعلن أمس تشكيل مجلس إدارة هيئة الصحفيين السعوديين في عملية انتخاب شارك فيها 317 صحفيا وبإشراف مندوبين عن وزارة الإعلام وغرفة التجارة.

ومن بين المنتخبين خمسة من رؤساء تحرير صحف محلية وامرأتان من أصل 34 صحفيا ترشحوا للمجلس، ولكن الصحفيين الشباب انسحبوا لصالح رؤسائهم.

ويفترض أن يجتمع مجلس الإدارة اليوم الثلاثاء أو غدا الأربعاء لتوزيع المناصب.

وكانت الحكومة السعودية أقرت في يوليو/تموز 2001 قانونا يسمح للمرة الأولى للصحفيين في المملكة بإنشاء هيئة مكلفة بالدفاع عن مصالحهم, بدلا من قانون كان معمولا به منذ أكثر من أربعين عاما ويمنع الصحفيين من إنشاء جمعيات أو نقابات.

وينص النظام الأساسي للهيئة على أن تكون مستقلة. إلا أن إحدى مواده تعطي وزارة الإعلام حق "رفض أي قرار للجمعية العمومية للهيئة إذا تعارض مع المصلحة الوطنية".

وبموجب القانون لا يمكن طرد أي صحفي عضو في الهيئة من دون أن تقوم السلطات المعنية بالتشاور مع الهيئة في الموضوع.

وتصدر حوالي عشر صحف في السعودية -بينها اثنتان باللغة الإنجليزية- تعبر في الغالب عن رأي السلطات الرسمية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة