شهيد فلسطيني ومسلحون يخطفون أجنبيا بغزة   
الثلاثاء 8/10/1427 هـ - الموافق 31/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:31 (مكة المكرمة)، 22:31 (غرينتش)

فلسطينيون يرشقون قوات الاحتلال بالحجارة بعد توغلها بمخيم بلاطة (رويترز) 

قالت مصادر أمنية فلسطينية إن مسلحين مجهولين خطفوا إسبانيا يعمل صحفيا في جمعية إغاثة في قطاع غزة اليوم.

وأضافت المصادر أن المختطف الإسباني يدعى روبرتو فيلا ويعمل صحفيا لدى جمعية إسبانية تعرف بمنظمة التعاون من أجل السلام، وهي هيئة معونة خيرية إسبانية.

وقال مراسل الجزيرة في غزة إن المختطف كان متجها برفقة زوجته الفرنسية ومترجم إلى خان يونس عندما اعترض مسلحون مجهولون سيارته وأجبروه ومن معه على الدخول إلى سيارة تابعة لهم قرب بلدة دير البلح وسط القطاع، مشيرا إلى أن الخاطفين اقتادوا الصحفي باتجاه خان يونس وأفرجوا عن مرافقيه.

وأكد المراسل أن أجهزة الأمن الفلسطينية بدأت حملة تمشيط واسعة للبحث عن الصحفي المختطف.

ولم تعلن أي جهة بعد مسؤوليتها عن الحادث، وهو أحدث عملية خطف ضمن سلسلة من مثل هذه الحوادث في قطاع غزة.

واستنكرت الحكومة الفلسطينية على لسان المتحدث باسمها غازي حمد عملية الاختطاف ووصف منفذيها بأنهم "لصوص لا وطنية عندهم".

يأتي هذا التطور بعد أسبوع من خطف مسلحين فلسطينيين مصورا إسبانيا يعمل بوكالة أسوشيتد برس في غزة قبل أن يفرجوا عنه بعد احتجاز دام 16 ساعة.

"
قوات الاحتلال تعتقل نادر الشوامرة الملازم في المخابرات الفلسطينية، بعد محاصرة منزله في مدينة البيرة
"

شهيد
على صعيد آخر استشهد فلسطيني وأصيب اثنان آخران بجروح في قصف مدفعي إسرائيلي على بيت حانون شمال قطاع غزة.

وفي الضفة الغربية قال مراسل الجزيرة في نابلس إن قوات الاحتلال الإسرائيلي انسحبت من مخيم بلاطة بعد فترة وجيزة من اقتحامه وفرض حظر التجوال عليه.

وأفاد المراسل أن قوات الاحتلال اعتقلت أحد نشطاء كتائب الأقصى وشقيقة بعد أن حاصرت منزل ذويهما.

وكانت قوات أخرى قد حاصرت منزل نادر الشوامرة، وهو ضابط برتبة ملازم في المخابرات الفلسطينية، واعتقلته في ضاحية "سطح مرحبا" بمدينة البيرة.

هنية أكد أن أمن حدود غزة مسؤولية فلسطينية مصرية (رويترز-أرشيف)

تصريحات هنية
في هذه الأثناء طالب رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية المجتمع الدولي بالتدخل لوقف المخططات الإسرائيلية الرامية إلى إعادة احتلال جزء من قطاع غزة.

وقال هنية خلال الجلسة الأسبوعية لمجلس الوزراء إن الاجتياحات والتهديدات الإسرائيلية متواصلة ودخلت مرحلة جديدة بالحديث عن إعادة احتلال محور صلاح الدين (فيلادلفيا) الذي يضم معبر رفح على الحدود الفلسطينية المصرية ما يشكل انتهاكا صارخا وعودة لاحتلال جزء من قطاع غزة ومحاولة لفصل القطاع عن مصر.

وأكد هنية أن حدود القطاع وأمنه من مسؤولية الجانبين الفلسطيني والمصري على حد سواء، مشددا على أن حكومته قادرة على توفير الأمن للمواطنين الفلسطينيين".

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت صرح في وقت سابق اليوم بأن حكومته قد تقرر في الأيام القادمة شن هجوم واسع النطاق في قطاع غزة.

وحذر أولمرت في اجتماع للجنة الدفاع والشؤون الخارجية في الكنيست من أن حكومته تستعد لتحديد طبيعة العملية التي وصفها بأنها ستكون واحدة من العمليات الأوسع نطاقا في قطاع غزة.

إلا أن أولمرت أكد من جديد عدم وجود نية لدى إسرائيل في إعادة احتلال قطاع غزة الذي انسحبت منه العام الماضي. وقال "سنعمل في قطاع غزة، لكننا لا نعتزم البقاء فيه بشكل دائم".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة