رئيس الوزراء الجديد يؤدي اليمين في نيبال   
الاثنين 1427/4/2 هـ - الموافق 1/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:33 (مكة المكرمة)، 21:33 (غرينتش)
كويرالا (يسار) على طرفي نقيض مع الملك غيانيندرا (رويترز)
 
أدى رئيس الوزراء النيبالي الجديد جيريجا براساد كويرالا اليمين الدستورية في احتفال جرى في القصر الملكي في كتماندو بعد إذعان الملك غيانيندرا للاحتجاجات الشعبية المطالبة بالديمقراطية.

ولوح كويرالا للصحفيين المتجمعين خارج بوابة القصر بعد أن أضحى رئيس الوزراء الخامس عشر في نيبال في 16 عاما لكنه لم يدل بأي تصريحات لهم.

وكان من المفترض أن تجري عملية تأدية اليمين الدستورية الجمعة الماضي إلا أنها تأجلت حتى الأحد بسبب إصابة كويرالا بالتهاب في الرئتين.

وكويرالا (84 عاما) سياسي مخضرم وزعيم حزب الكونغرس النيبالي الذي هو أبرز أحزاب المعارضة، وقد عينه الملك غيانيندرا رسميا ليرأس الحكومة الانتقالية بتوصية من زعماء تحالف الأحزاب المعارضة السبعة إثر اندلاع احتجاجات اجتاحت البلاد الشهر الماضي.

واستأثر الملك غيانيندرا بكامل السلطات في الأول من فبراير/شباط 2005 ومنح نفسه سلطات شبه مطلقة، متهما الحكومة آنذاك بالفساد وبعدم قدرتها على القضاء على حركة التمرد الماوية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة