بيونغ يانغ تنفي الاستعداد لتجربة صاروخ بعيد المدى   
الأحد 1427/5/21 هـ - الموافق 18/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:18 (مكة المكرمة)، 21:18 (غرينتش)

الوفد الكوري الشمالي اختتم محادثاته بسول (رويترز)
ذكر نائب ببرلمان كوريا الجنوبية أن مسؤولين كوريين شماليين نفوا وجود استعدادات لإجراء تجربة جديدة على صاروخ بعيد المدى.

وقال النائب شوي سونغ من الحزب الحاكم إنه التقى في سول مع وفد كوري شمالي أكد أن مخاوف كوريا الجنوبية بشأن الصاروخ لا أساس لها.

واتهم وفد بيونغ يانغ واشنطن وطوكيو بإطلاق شائعات حول كوريا الشمالية.

في وقت سابق طالبت الولايات المتحدة واليابان كوريا الشمالية بالتراجع عن تجربة الصاروخ. وقال السفير الأميركي لدى اليابان توماس شيفر للصحفيين بعد الاجتماع مع وزير الخارجية الياباني تارو آسو، إن الإطلاق سيكون عملا خطيرا واستفزازيا مؤكدا أن بلاده تأخذ الأمر بجدية.

وأضاف أنه لا يعرف الموعد المحتمل للإطلاق وقال إن هناك مؤشرات على استعدادات للتجربة. ورأت طوكيو أن التجربة ستضر بشدة بالجهود الجارية بتطبيع العلاقات مع بيونغ يانغ.

صحيفة كورية جنوبية ذكرت نقلا عن مسؤولين في الحكومة إن كوريا الشمالية نقلت مكونات رئيسية لصاروخ طويل المدى إلى منصة الإطلاق، بالإضافة إلى عشرة خزانات غاز سائل لتزويده بالوقود.

وتوقع مسؤولون أميركيون إجراء التجربة خلال اليومين القادمين على صاروخ تايبودونغ2 الذي يقدر مداه بما بين 3500 و4300 كيلومتر. وفي تقرير منفصل قالت وكالة أنباء كيودو اليابانية إن بيونغ يانغ قد تعلن أنها وضعت قمرا صناعيا في مدار بعد أن تجري التجربة لتخفيف الانتقادات الدولية.

وكانت بيونغ يانغ صدمت العالم في أغسطس/آب 1998 حين أطلقت الصاروخ تايبودونغ1 فوق اليابان وسقط في المحيط الهادي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة