البنود السرية في اتفاق النجف   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 8:05 (مكة المكرمة)، 5:05 (غرينتش)

نقلت صحيفة القدس العربي عن مصدر بشرطة النجف رفض كشف اسمه أن الاتفاق بين السيستاني ومقتدى الصدر تضمن بنودا سرية لم يتم تثبيتها وهي تبادل كامل للمعتقلين بين أنصار الصدر والشرطة، وتم وفق هذا إطلاق سراح عدد من أنصار الصدر بينهم مساعده الشيخ علي سميسم وأكثر من 20 معه بينما تم إطلاق عدد من ضباط الشرطة والمختطفين كانوا بقبضة جيش المهدي بينهم صهر وزير الدفاع حازم الشعلان وأقارب لمدير شرطة النجف.


الديمقراطي الذي نذر نفسه لإعادة القيم للسياسة الأميركية مصاب منذ الآن بقصر نظر مخيف ففي خريطة الشرق الأوسط لا يرى غير إسرائيل

عبد الوهاب بدر خان/ الحياة

ستربتيز أميركي

في مقال تحت عنوان ستربتيز أميركي قال عبد الوهاب بدرخان بصحيفة الحياة: من الآن وحتى 2/ نوفمبر المقبل يوم الانتخابات الرئاسية بالولايات المتحدة سيكون المرشح الديمقراطي كيري قد خلع ورقة التوت أمام إسرائيل واللوبي الصهيوني أملا بدعمهما، أما منافسه الجمهوري بوش ففعل ذلك منذ وقت.

الرئيس الحالي قدم كل البراهين على هوسه بإسرائيل، ووصل لمرحلة قرارات سرية يستحي أي من الناطقين باسمه أن يبوح بها أو يؤكدها.

لذا ترك الأمر للتسريبات كي تعلن أن واشنطن أبلغت شارون موافقتها على توسيع المستوطنات. ليس القرار سريا مفاجئا ولا مستغربا، أما عدم تأكيده علنا ورسميا فيعزى لسبب غاية في البساطة هو أن بوش وإدارته يعرفان أنه واحد من أكثر قراراته قذارة. أما كيري فأراح نفسه سلفا من الدولة وسيرتها، فلا هي فكرته ولا هو تعهدها.

هذا الديمقراطي الذي نذر نفسه لإعادة القيم للسياسة الأميركية مصاب منذ الآن بقصر نظر مخيف، ففي خريطة الشرق الأوسط لا يرى غير إسرائيل وأمنها وتحريضاتها خصوصا لضرب إيران ومواصلة السياسات العشوائية بالعراق.

الاستحقاق الرئاسي في لبنان
تناول الكاتب جوزف سماحة في مقاله بصحيفة السفير اللبنانية الاستحقاق الرئاسي والخلاف الدائر بين رئيس الجمهورية إميل لحود ورئيس الوزراء رفيق الحريري وقال: قد لا يكون جائزا أمام ما يجري بلبنان شخصنة السياسة، لكن ما العمل إذا كانت الظروف تضغط لترمي على شخص بعينه لتجعله يعيش ساعات صعبة جدا، إن ما يحصل مع الحريري ينتمي لعالم التراجيديا الإغريقية.

لقد دارت الأيام ثم دارت فإذا به وجها لوجه أمام مهمة استثنائية ومزدوجة: ليس فقط تأمين الإطار المؤسساتي لطلب تعديل الدستور وإنما فوق ذلك تأمين الأكثرية اللازمة للتعديل.

فالحريري لا يطيق لحود ولا يخفي ذلك ولا الثاني يكبت عواطفه، المزاجان متعارضان، التربيتان مختلفتان، الأساليب متناقضة، الوجهتان متوازيتان، وحتى فترة غسل القلوب الشهيرة كانت الاستثناء الذي يثبت القاعدة.

إلى هنا نحن أمام حالة درامية أقل من عادية، تصير أكثر من ذلك عندما يصبح الحريري ملزما بتوقيع مرسوم يطالب بتعديل الدستور لأجل السماح لخصمه اللدود بأن يستمر بموقعه الرئاسي.

سقوط الحجر يسقط كل البنيان
الرئيس اللبناني الأسبق أمين الجميل أشار بمقال له في صحيفة الشرق الأوسط إلى أن الدستور اللبناني كتب على قياس مشروع دولة لا على قياس مشروع سلطة أو نظام أو انقلاب كما هي حال الدساتير التي كتبت للعديد من الأنظمة المجاورة والبعيدة بزمن الانقلابات والديكتاتوريات المنبثقة عنها، وهو في أي حال بنيان مكتمل ومتوازن ومتراص فإذا سقط منه حجر سقط البنيان كله.

إنه لمن المستحيل أن يكون لبنان دولة بالمعنى الصحيح فيما هو متنازل عن قراره السياسي بالقضايا المتصلة بأمنه الخارجي، وليس سرا أن القرار بكل ما يتصل بالنزاع مع إسرائيل ليس بيده بل بيد القيادة السورية تمليه عليه من خلال وصاية معلنة ومكشوفة فيها من التدخل بشؤونه ما يصل لحد الحلول مكان اللبنانيين في اختيار حكامهم على كل المستويات حتى لو اقتضى الأمر تعليق الدستور لهذا الغرض أو تعديله، ويدخل في هذا الإطار مشروع التعديل الدستوري الرامي لتمديد أو تجديد ولاية رئيس الجمهورية.

لا بد من إعادة النظر بالدور الذي أسند للبنان بمواجهة إسرائيل والذي هو أقرب للوظيفة منه للدور، مع كل التقدير طبعا لما صنعته المقاومة الإسلامية وحققته من إنجازات.

فليكن الاستحقاق الرئاسي فرصة لتصحيح هذه المسيرة، وإشراك اللبنانيين فيه، لا مشروع انقلاب آخر على ما تبقى من دولة وديمقراطية وحريات.

قمة سورية مصرية
أكدت مصادر لصحيفة المستقبل اللبنانية أن قمة سورية مصرية ستعقد خلال أيام بالإسكندرية على مستوى رئيسي البلدين تركز على تطورات الملفين الفلسطيني والعراقي.

وأشارت مصادر الصحيفة إلى أن القمة ستبحث الأوضاع المتدهورة بالعراق في ظل موقف مشترك للبلدين يدعو للحفاظ على سلامة الأراضي العراقية ووحدة شعبه والعمل لاستعادته السيادة الكاملة ووقف المذابح التي يتعرض لها.

كما سيطلع مبارك الرئيس السوري على تفاصيل المبادرة المصرية المتعلقة بترتيب حوار للفصائل الفلسطينية للتوصل لتفاهم يضمن الأمن والاستقرار بقطاع غزة بعد الانسحاب الإسرائيلي المتوقع.


هناك علاقات تعاون وثيقة بين الولايات المتحدة ومصر‏ بجميع المجالات‏‏ مما يعود بالنفع على الطرفين‏ وتبادل الخبرات‏

لانس سميث/ الأهرام

ما بين القاهرة وواشنطن

أكد الجنرال لانس سميث نائب قائد القيادة المركزية الأميركية‏ لصحيفة الأهرام المصرية ‏أن هناك علاقات تعاون وثيقة بين الولايات المتحدة ومصر‏ بجميع المجالات‏‏ مما يعود بالنفع على الطرفين‏ وتبادل الخبرات‏، وقال إن مصر نجحت في القضاء على الإرهاب‏.‏

وأضاف‏:‏ الحرب بالعراق لم تحقق أهدافها حتى الآن‏,‏ فنحن نرغب أن نرى دولة ديمقراطية‏‏ وحرة‏ ولا تهدد جيرانها‏,‏ مشيرا إلى أن القوات الأميركية ستخرج من العراق إذا لم تكن هناك حاجة إليها مطلقا‏,‏ ولن نستمر لفترة طويلة.‏

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة