السد ولخويا في مواجهة ثأرية   
الجمعة 1434/6/29 هـ - الموافق 10/5/2013 م (آخر تحديث) الساعة 16:06 (مكة المكرمة)، 13:06 (غرينتش)
السد ولخويا في مباراة سابقة (رويترز-أرشيف)
تقام غدا السبت مباراتا الدور نصف النهائي من مسابقة كأس أمير قطر لكرة القدم، حيث يلتقي السد الوصيف مع لخويا، والريان مع الجيش.

وتأهل السد إلى ربع النهائي بفوزه على أم صلال 1-صفر، فيما بلغ لخويا دور الأربعة بعدما جرد الغرافة من اللقب بالفوز عليه 4-2، والريان بفوزه على الخور 4-1، والجيش بفوزه على قطر 1-صفر.

ورغم أهمية وقوة المباراتين، فإن الأنظار ستتجه بشكل خاص إلى مواجهة السد ولخويا، حيث يسعى الثاني للثأر بعد أن اكتفى بالمركز الثاني في الدوري فيما توج منافسه باللقب.

كما تترقب الجماهير رد فعل السد لخسارته أمام لخويا في نهائي كأس ولي العهد، وحرمانه من البطولة الثانية.

وفي المباراة الثانية، تبدو الكفة متساوية، خاصة بعد أن استعاد الريان مستواه ونشاطه وحيويته، بعد فترة الراحة التي حصل عليها عقب خروجه من الدور الأول لدوري أبطال آسيا، وهو ما ساعده على فك عقدة الخور والفوز 4-1 في ربع النهائي.

أما بالنسبة للجيش، فيأمل أن يقدم مستوى أفضل من ذلك الذي أظهره في ربع النهائي، حين عانى لكي يخرج فائزا على قطر (1-صفر)، في مباراة كان الأخير الأفضل فيها.

وهذا هو اللقاء الثاني الذي يجمع الفريقين في البطولة، وكان الأول في نصف النهائي 2011، وحقق الريان فوزا ساحقا بخمسة أهداف.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة