تأجيل محادثات أميركية إيرانية حول العراق   
السبت 1428/12/5 هـ - الموافق 15/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:01 (مكة المكرمة)، 22:01 (غرينتش)

الوفد العراقي برئاسة نوري المالكي خلال الاجتماع الإيراني الأميركي العراقي الأخير ببغداد (الفرنسية-أرشيف)

أعلن مسؤولون أميركيون وعراقيون تأجيل جولة الحوار الثانية مع إيران حول العراق والتي كانت مقررة الثلاثاء.

وبرر المسؤولون هذا التأخير لاجتماع اللجنة التي أنشئت لإيجاد سبل لإخماد العنف في العراق تأجل بارتباطات للجانبين.

وقال المتحدث باسم السفارة الأميركية في بغداد فيليب ريكر "ارتباطات الأطراف أملت تأجيل المحادثات التي كنا نتوقع أن تعقد الأسبوع القادم".

وقال مسؤول كبير بوزارة الخارجية العراقية إنه يتوقع أن تعقد المحادثات التي يستضيفها العراق في غضون الأيام القليلة القادمة.

وكانت الجولة الأولى من المحادثات عقدت في يوليو/تموز الماضي.

وفد إلى سوريا
من ناحية ثانية، قالت الحكومة العراقية في بيان إن وفدا حكوميا برئاسة برهم صالح نائب رئيس الوزراء سيتوجه السبت إلى سوريا لبحث القضايا الأمنية والسياسية والاقتصادية.

وأوضح البيان أن "الوفد برئاسة الدكتور برهم صالح نائب رئيس الوزراء ويضم في عضويته وزيري الداخلية جواد البولاني والتجارة عبد الفلاح السوداني، بالإضافة إلى رئيس ديوان الرئاسة ومسؤولين حكوميين وأمنيين".

ومن المقرر أن يلتقي نائب رئيس الوزراء والوفد المرافق له بالرئيس السوري بشار الأسد.

يأتي ذلك في وقت أكد فيه وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري في دمشق الأربعاء أن سوريا أظهرت ما أسماه "تعاونا أفضل" في مجال الأمن وأشار إلى تراجع عمليات تسلل المقاتلين إلى العراق.

كما أعلن نية العراق إعادة تشغيل خط أنابيب النفط من كركوك (شمال العراق) إلى بانياس (على الساحل السوري) مؤكدا أن "عروضا قدمت إلى شركات للعمل في إعادة افتتاح هذا الخط" المغلق منذ الاجتياح الأميركي للعراق في مارس/آذار 2003.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة