هآرتس: الجزيرة ضد محكمة لاهاي   
الأربعاء 1431/9/2 هـ - الموافق 11/8/2010 م (آخر تحديث) الساعة 16:19 (مكة المكرمة)، 13:19 (غرينتش)

قالت صحيفة هآرتس الإسرائيلية إن القرائن التي قدمها الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله عن تورط محتمل لإسرائيل في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري, هي بمنزلة "السيناريو المرفوض تماما".
 
وأضافت في مقال بعنوان "الجزيرة ضد محكمة لاهاي" للكاتبين عاموس هرئيل وآفي يسخروف أن أقوال نصر الله حظيت باستعراض واسع في العالم العربي بفضل التشجيع "الحماسي" لقناة الجزيرة.
 
واعتبر المقال أن اللبنانيين -مثل الإسرائيليين- محبون كبار لنظرية المؤامرة، لذلك حاول نصر الله استغلال "هذا الضعف", لتوجيه تهمة اغتيال الحريري لإسرائيل.
 
وأشار إلى أن نصر الله عرض صورا لطائرات إسرائيلية صغيرة من محيط بيت الحريري وكأنه يعرض "مسدسا ما زال الدخان يتصاعد منه" يثبت مسؤولية إسرائيل عن التصفية.
 
وقالت هآرتس إن العرض "غير المقنع" عد دليلا قاطعا في أوساط حزب الله ومؤيديه, مشيرة إلى أن المسألة الأهم هي "تأييد قناة الجزيرة التي تجندت لصالح حزب الله".
 
ومضت الصحيفة تقول إن "تأييد قناة الجزيرة أصبح اليوم في العالم العربي بمثابة قرار رسمي للمحكمة".
 
وأضافت أن "مباركة القناة القطرية لخطاب نصر الله, تعد لدى البعض دليلا قاطعا على أن إسرائيل تقف خلف عملية الاغتيال, كما أن اتهام إسرائيل يعد حلا مريحا بالنسبة لبعض اللبنانيين الذين يخشون أن يعيد اتهام حزب الله شبح الحرب الأهلية للبنان".
 
وختم الكاتبان مقالهما بالتساؤل: هل تخاطر إسرائيل بعملية معقدة وكثيرة المخاطر لاغتيال الحريري، الذي كان منافسا معتدلا على الرئاسة ويحظى بدعم أميركي وفرنسي فقط كي تتمكن في وقت لاحق من إدانة حزب الله؟
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة