صناعة أطباق البث الفضائي تزدهر في كابل   
الخميس 13/9/1422 هـ - الموافق 29/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مذيعة تلفزيون أفغانية تعلن استئناف البث التلفزيوني في البلاد من كابل
بعد حوالي أسبوعين من انسحاب قوات طالبان من كابل انتعشت في العاصمة الأفغانية سوق تصنيع وبيع أطباق استقبال بث الأقمار الصناعية. وتزايد الطلب في الأيام الماضية على إنتاج ورش تصنيع هذه الأطباق التي كانت حركة طالبان قد حظرتها.

وتشتهر في هذا المجال في العاصمة كابل ورشة عبد الوهاب التي يعمل فيها حوالي عشرة من الصم والبكم. وتشتهر هذه الورشة بأنها توفر جميع أحجام الأطباق اللاقطة ويتفنن عمالها في طلائها بألوان زاهية مثل الأحمر والأصفر. ويؤكد عبد الوهاب في تصريح لمراسل وكالة الأنباء الفرنسية أنه يتلقى يوميا حوالي 30 طلبا لتصنيع أطباق لاقطة بعد أن عاد البث التلفزيوني إلى كابل مرة أخرى.

وأوضحت الوكالة الفرنسية أن هناك إقبالا كبيرا من سكان العاصمة الأفغانية على مشاهدة مواد التسلية والأغاني يدفعهم لشراء الطبق اللاقط خاصة أن استئناف البث الأرضي للتلفزيون الأفغاني لم يرض مشاهديه حتى الآن.

وأوضح صاحب الورشة أن تجارة الأطباق اللاقطة كانت موجودة أيضا في عهد طالبان ولكن بصورة سرية، حيث كان سكان كابل يبتكرون عدة وسائل لإخفاء هذه الأطباق وأجهزة التلفزيون في منازلهم عن مسؤولي طالبان.

ويبلغ سعر الطبق اللاقط حاليا إضافة إلى جهاز الاستقبال الخاص بفك الشفرة حوالي 2000 روبية باكستانية (حوالي 33 دولارا أميركيا). ويمكن لمقتني الطبق في كابل حاليا مشاهدة عدد كبير من محطات التلفزيون الأوروبية والآسيوية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة