نحشون.. آلة عسكرية إسرائيلية للسيطرة على السجون   
الاثنين 1425/8/19 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:56 (مكة المكرمة)، 4:56 (غرينتش)

عناصر نحشون.. آلة إسرائيل الضاربة في السجون (الجزيرة نت)

منى جبران-القدس

يستعمل جيش الاحتلال الإسرائيلي وحدة نحشون -التي تعد من أقوى وأكبر الوحدات العسكرية الإسرائيلية- لإحكام السيطرة على السجون عبر مكافحة "أعمال الشغب" داخلها.

وتضم وحدة نحشون المختصة في قمع السجناء، عسكريين ذوي خبرات وكفاءات عالية جدا سبق لهم أن خدموا سابقا في وحدات حربية مختلفة في جيش الاحتلال الإسرائيلي.

وقد تلقى عناصر وحدة نحشون تدريبات على أساليب خاصة لقمع "تمرد" الأسرى ومواجهة كافة حالات الطوارئ داخل السجون والمعتقلات بما فيها عمليات احتجاز رهائن.

ويمتلك أعضاء الوحدة مهارات قتالية تقنية من بينها استخدام الأسلحة والمعدات المختلفة إلى جانب القدرات القتالية البدنية خاصة في المواجهة والاصطدام المباشر.

عناصر من وحدة نحشون أثناء التدريب (الجزيرة نت)
ويقول نظمي زبيد قائد منطقة سجن هدريم الواقع بشمال تل أبيب، إن وحدة نحشون كانت بالسجن وكانت مسؤولة عن نقل المعتقلين من سجن لآخر وبعد ذلك حدث فصل بين الوحدة الخاصة ووحدة تنقل المساجين.

وأضاف زبيد أنه في حال تمرد عنيف داخل السجن تقوم وحدة نحشون باقتحام المكان معززة بالسلاح الأبيض أو الغاز أو أجهزة كهربائية وأدوات أخرى غير فتاكة للسيطرة على زمام الأمور.

ضرب الأسرى
ونفى أسرى فلسطينيون ما قاله نظمي زبيد مؤكدين أن عناصر وحدة نحشون تقوم بضربهم ضربا مبرحا.

وقال السجين عمر صوالحة من نابلس والمحكوم بخمسة عشر سنة، إنه تعرض للضرب من قبل وحدة نحشون مستخدمة الهراوات وأدوات مختلفة.

أما الأسير أشرف سمارة فقد تعرض للاعتداء الجسدي من عناصر نحشون مما تسبب في كسر يده لأنه قام أثناء محاكمة عسكرية بإلقاء التحية على شقيقه. كما أكد شادي زيد، محكوم بالمؤبد، أن هذه الوحدة قامت بضربه باستخدام جهاز كهربائي مما أدى إلى إصابته بحروق.

عناصر من وحدة نحشون أثناء فترة راحة (الجزيرة نت)

ويقول ياسر حمولي -المحكوم بالمؤبد بتهمة قيادة سيارة شخص قام بعملية فدائية- إنه تعرض للتعرية والضرب والتهديد من طرف عناصر نحشون مما أدى إلى إصابته في أنفه وتسبب له في آلام مزمنة ولم تسعفه مصلحة السجون و لم تستقدم له طبيبا لمعالجته.

كما أكد سجناء آخرون أن وحدة نحشون استخدمت ضدهم قنابل مسيلة للدموع واستعملت العصي والهري والكلاب وقامت بضربهم "بسبب وبدون سبب" كما قامت سلطات السجون مؤخرا بالسماح لهذه الوحدة بإدخال السلاح الحي إلى السجون.

وتعمل وحدة نحشون 24 ساعة يوميا وتستطيع الوصول إلى مختلف السجون داخل إسرائيل خلال وقت قصير جدا ويقوم أعضاء هذه الوحدة بتوثيق العمليات التي يقومون بها.
____________________
مراسلة الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة