الشيوخ الأميركي يريد تطبيق توصيات لجنة سبتمبر   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:56 (مكة المكرمة)، 4:56 (غرينتش)

رئيس لجنة التحقيق بالهجمات ونائبه أثناء الإعلان عن تقرير اللجنة (رويترز)
أعلن مجلس الشيوخ الأميركي أن الدعوة ستوجه لرئيس ونائب رئيس لجنة التحقيق في هجمات 11 سبتمبر/أيلول للإدلاء بشهادتيهما في أغسطس/آب المقبل بشأن مقترحاتهما الخاصة بإصلاح أجهزة الاستخبارات كي يتسنى إصدار قانون بهذا الشأن في سبتمبر/أيلول القادم.

وجاء الإعلان عن جلسة الاستماع غير المألوفة هذه في الكونغرس والذي لن يكون في حالة انعقاد بسبب عطلة الصيف حتى مطلع سبتمبر/أيلول القادم, على لسان العضو الجمهوري في المجلس سوزان كولينز.

وستتمحور جلسة الاستماع حول التوصيتين الرئيسيتين المثيرتين للجدل اللتين أصدرتهما اللجنة في تقريرها النهائي الخميس بعد تحقيق استمر 20 شهرا وتتعلق بإنشاء منصب مدير عام لأجهزة الاستخبارات برتبة وزير تمتد سلطته على كافة وكالات الاستخبارات الخمس عشرة، أما الثاني فيتعلق بإنشاء مركز وطني لمكافحة الإرهاب.

وكانت اللجنة أشارت إلى الثغرات الخطرة في عمل وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية ومكتب التحقيقات الفدرالي في مجال مكافحة الإرهاب وإحباط الهجمات على نيويورك وواشنطن.

وأعلنت سوزان كولينز والمسؤول الثاني في لجنة الشؤون الحكومية عن الحزب الديمقراطي جو ليبرمان أمس الجمعة أيضا نيتهما تقديم مشروع قانون لتطبيق هاتين التوصيتين في الأول من أكتوبر/تشرين الأول القادم.

وكان الرئيس جورج بوش رحب بالتقرير النهائي للجنة التحقيق المستقلة بشأن هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 وتعهد بدراسة جميع الأفكار التي وردت فيه.

لكن بوش لم يوضح ما إذا كان سينفذ التدبير الأهم الوارد في التقرير, وهو تأسيس مركز قومي جديد للاستخبارات يكون مقره في البيت الأبيض لتنسيق أنشطة وكالات الاستخبارات الخمس عشرة.

كما دعا المرشح الديمقراطي للرئاسة الأميركية جون كيري إلى ما أسماها تدابير عاجلة لحماية أميركا. وقال إن الإدارة الحالية ممزقة وإن هنالك تناحرا بين البيت الأبيض والخارجية والدفاع.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة