أحزاب موريتانيا ترحب بتجديد الرئيس التزام الحياد   
الثلاثاء 1427/9/25 هـ - الموافق 17/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 2:15 (مكة المكرمة)، 23:15 (غرينتش)
صالح ولد حننا: اعلي ولد محمد فال وعد بالحياد في الانتخابات المقبلة (الجزيرة نت)
رحبت الأحزاب السياسية الموريتانية بالالتزامات التي أخذها على عاتقه رئيس الدولة إعلي ولد محمد فال أثناء لقائها به عصر الاثنين  بهدف "الخروج من الأزمة الحالية" كما أعلن أحد ممثليها.
 
وأعلن المتحدث باسم الأحزاب أن اللقاء جرى في جو ودي، وأن المشاكل في طريقها إلى الحل عبر لقاءات مبرمجة في الأيام المقبلة مع اللجنة الحكومية  المكلفة إدارة الانتخابات.
 
كما أكد صالح ولد حننا وهو المسؤول السابق عن "فرسان التغيير" (المعارضة العسكرية السابقة  للنظام المخلوع الذي أطاح به المجلس العسكري الحاكم) ورئيس حزب الاتحاد من أجل التغيير اليوم، أن نظراءه كانوا "مرتاحين مبدئيا" في ختام اللقاء.
 
وبحسب ولد حننا، فإن رئيس المجلس العسكري أكد مجددا لمحادثيه "التزامه الحياد والشفافية بالنسبة إلى العملية الانتخابية" الجارية، مشيرا إلى أن المجلس العسكري أكد أنه لن يدعم أي حزب.
 
وتشكل الانتخابات البلدية والتشريعية في نوفمبر/ تشرين الثاني والرئاسية في مارس/آذار 2007 تتويجا لعودة الحياة الديمقراطية إلى البلاد إثر الانقلاب العسكري  في أغسطس/آب 2005.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة