أحكام بالإعدام والسجن لحوثيين   
السبت 13/11/1430 هـ - الموافق 31/10/2009 م (آخر تحديث) الساعة 17:39 (مكة المكرمة)، 14:39 (غرينتش)
عدد من صدر بحقهم حكم بالإعدام ارتفع إلى 34 شخصا (رويترز)
 
قضت محكمة في اليمن اليوم بإعدام ثمانية حوثيين وبالسجن بمدد تتراوح بين خمس و12 عاما على 12 آخرين كانوا اعتقلوا العام الماضي بتهمة محاربة القوات الحكومية شمالي صنعاء.
 
وبرأت المحكمة المختصة في قضايا ما يسمى الإرهاب ساحة اثنين من المتهمين لإصابتهما بأمراض عقلية.
 
وارتفع بعد هذه الأحكام عدد من صدر بحقهم حكم بالإعدام من المتمردين الشيعة منذ يوليو/تموز الماضي إلى 34 شخصا.
 
ووجهت للمحاكمين تهما تتعلق بتشكيل مجموعة مسلحة وحمل السلاح ضد السلطات في منطقة بني حشيش (30 كلم شمال صنعاء) العام الماضي.
 
وقال قاضي المحكمة رضوان النمير إن المتهمين حاولوا نقل ساحة القتال من محافظة صعدة الواقعة شمال غرب صنعاء إلى مشارف العاصمة اليمنية.
 
يذكر أن المتهمين هم من بين 190 شخصا اعتقلوا من قبل قوات الأمن خلال الاشتباكات التي دارت في بني حشيش والتي تفجرت في مايو/أيار 2008 واستمرت لما يقرب من ثلاثة أشهر.
 
محاكمة منفصلة
وأصدرت محكمة في محاكمة منفصلة يوم الثلاثاء أحكاما بالإعدام على أربعة من بين 16 متهما، في حين صدرت أحكام بالسجن لمدد تصل إلى 15 عاما على 11 متهما.
 
وبدأت محكمة يوم الاثنين غيابيا محاكمة يحيى الحوثي -شقيق زعيم الحوثيين- الموجود حاليا في ألمانيا.
وكان القتال تفجر بين الجيش والحوثيين المنتمين للطائفة الزيدية الشيعية على فترات متقطعة في صعدة منذ منتصف العام 2004، مما أدى إلى مقتل مئات من الجانبين.
 
وبدأ الجيش هجوما واسعا أطلق عليه الأرض المحروقة على معاقل الحوثيين بصعدة يوم 11 أغسطس/آب الماضي. وتعهدت السلطات بمواصلة حربها السادسة على الحوثيين حتى يستسلم المتمردون.
 
القتال اشتد بين الجانبين
منذ أغسطس/آب الماضي (رويترز-أرشيف)
31 قتيلا
وفي آخر التطورات الميدانية نفذ الجيش أمس الجمعة أكثر من سبع غارات أصابت صواريخها قرية كاملة في منطقة بني النظير بمديرية رازح شمال غرب صعدة، مما تسبب في مقتل 31 شخصا بينهم أطفال ونساء وشيوخ حسب الحوثيين.
 
وعلى مدار الشهرين الماضيين قتل مئات من المسلحين والجنود والمدنيين، بينما أجبر أكثر من 150 ألف شخص على ترك قراهم وذلك وفق تقديرات الأمم المتحدة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة