حماس والجهاد مستعدتان لدخول منظمة التحرير   
الأربعاء 1425/11/10 هـ - الموافق 22/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 12:57 (مكة المكرمة)، 9:57 (غرينتش)

كشفت الصحف الكويتية اليوم أن محمود عباس استطاع أن يحصل على استعداد من حركتي حماس والجهاد للانضمام إلى منظمة التحرير الفلسطينية، ونشرت حديثا لرئيس المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق عبد العزيز الحكيم نفى فيه أي مطالب عراقية بإعادة النظر في ترسيم الحدود الكويتية العراقية، وذكرت أن واضعي مخطط الهجوم على القنصلية الأميركية في جدة تلقوا دعما ماليا من ليبيا.

 

استعداد حماس والجهاد

"
أبو مازن استطاع الحصول على استعداد حماس والجهاد للانضمام إلى منظمة التحرير بعدما أكد لهما الموافقة على إجراء الانتخابات البلدية والتشريعية بعد الرئاسية
"
مصادر فلسطينية/ الرأي العام
كشفت مصادر فلسطينية رفيعة المستوى لصحيفة الرأي العام الكويتية أن رئيس منظمة التحرير الفلسطينية محمود عباس استطاع خلال زيارته التي قام بها مؤخرا إلى سوريا، أن يحصل على استعداد حركتي حماس والجهاد الإسلامي للانضمام إلى منظمة التحرير، بعدما أكد للحركتين الموافقة على إجراء انتخابات بلدية وتشريعية بعد الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في يناير/ كانون الثاني المقبل.

 

وقالت المصادر للصحيفة إن أبو مازن سمع بدوره مطالب الفصائل الفلسطينية الموجودة في دمشق والتي تمحورت حول "التمسك بحق العودة للاجئين الفلسطينيين، والالتزام بدعوة إسرائيل للانسحاب من كافة الأراضي العربية المحتلة عام 1967، وإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف".

 

وأضافت المصادر أن أبو مازن طلب من الفصائل الفلسطينية "ألا يتوجه أنصارهم في داخل فلسطين لانتخاب مرشح آخر غيره لأن ذلك سيتسبب بفوزه بأصوات قليلة، الأمر الذي يخسره وزنه على الساحة الفلسطينية".

 

وكشفت المصادر أن أهم اللقاءات التي عقدها أبو مازن مع قيادات الفصائل في سوريا كان اللقاء الذي عقده مع قيادة حماس -خصوصا بعد الاجتماع مع محمود الزهار من قيادة الداخل- بهدف التوصل معهم إلى "اتفاق تفاهم" حول المرحلة المقبلة.



 

"
الحدود الكويتية العراقية موثقة من قبل الأمم المتحدة، أما الأقاويل التي تطالب بإعادة ترسيمها فهي تمثل رؤى أصحابها فقط
"
الحكيم/ الوطن
ترسيم الحدود

نفى رئيس المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق عبد العزيز الحكيم في حوار له بصحيفة الوطن أي مطالب عراقية بإعادة النظر في ترسيم الحدود الكويتية العراقية، وقال إنها "موثقة من قبل هيئة الأمم المتحدة، أما عن تلك الأقاويل فهي تمثل رؤى أصحابها فقط".

 

وأعرب الحكيم عن تقديره للحكومة الكويتية لإقرارها تخفيف الديون المستحقة على العراق، حيث قال إن "الكويت أدركت ما يعانيه الشعب العراقي من هذه الديون التي تثقل كاهله وتمنع التقدم والازدهار عنه".

 

وحول الانتخابات العراقية نفى الحكيم أي تدخل إيراني لمد يد العون لمرشحي المجلس الأعلى في هذه الانتخابات، وقال إن "المجلس الأعلى عراقي وأعضاؤه عراقيون ولهم انتماءات عراقية ويعملون من أجل مصلحة العراق ولهم الاستقلالية الكاملة".

 

"
المهاجمون كان لديهم دعم مالي من جهات ليبية تعمل على التخريب في السعودية
"
مصادر سعودية/ القبس
هجوم جدة

ذكرت صحيفة القبس أن التقارير الأمنية أوضحت أن الهجوم الذي تعرضت له القنصلية الأميركية في جدة أمس الأول كان منسقا بدقة، وأن المقتحمين استغلوا لحظة دخول سيارتين دبلوماسيتين للتوغل إلى مدخل القنصلية.

 

وأفادت مصادر أمنية سعودية للصحيفة أن واضعي المخطط كان لديهم دعم مالي من جهات ليبية تعمل للتخريب في السعودية.

 

نفي كويتي

نفى مصدر كويتي مسؤول لصحيفة الوطن صحة الأنباء التي أوردتها مصادر إعلامية في برلين وتفيد بأن المشتبه به عطا الذي تم ضبطه هناك في محاولة اغتيال رئيس الوزراء العراقي المؤقت إياد علاوي، كان يقوم بتحويل مبالغ لحركة أنصار الإسلام عبر الكويت.

 

وأوضح المصدر أن الأجهزة المعنية ترصد كافة التحويلات إلى جهات مشبوهة، ولم يتبين من خلال المراقبة والتدقيق وجود أموال تم تحويلها للحركة المذكورة.

 

وأشار إلى أن بعض المشتبه بهم من الذين يتم ضبطهم في بعض الدول الغربية يدلون بمعلومات غير صحيحة حول ما يقومون به من أعمال مشبوهة بغرض التمويه أو لتشويه سمعة الكويت، خاصة إذا كان المشتبه به ينتمي لحزب البعث أو من فلول النظام العراقي السابق.

 

على صعيد آخر علمت الصحيفة أنه من المتوقع ألا تزيد أعداد المقاتلين الكويتيين القتلى والأحياء في العراق عن 35 شخصا، مشيرة إلى أن هذا الرقم غير دقيق وجاء بعد تحريات ومعلومات تم الحصول عليها من بعض الأهالي والأصدقاء ومصادر عراقية سرية وأخرى سورية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة