الحكومة البوروندية تأمل في وقف شامل لإطلاق النار   
السبت 1423/6/9 هـ - الموافق 17/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال وزير العلاقات الخارجية البوروندي تيرينسي سينونغوروزا إن حكومته تأمل في اتفاق لوقف إطلاق النار مع كافة الحركات المسلحة المناوئة للحكم, وتأسف لإجراء مفاوضات منفصلة مع ثلاث منظمات مسلحة بدأت يوم 18 أغسطس/آب الجاري.

وأكد الوزير البوروندي في مؤتمر صحفي عقده ببوجمبورا أن الحكومة ستواصل المشاركة في هذه المفاوضات التي بدأت في دار السلام بتنزانيا، وأشار إلى أن الحكومة قبلت الدخول في مفاوضات منفصلة مع الحركات المسلحة رغم سلبيات هذا الأمر.

وكانت جولة أولى من مفاوضات وقف إطلاق النار بدأت يوم 12 أغسطس/آب الجاري بين الحكومة الانتقالية وأكبر جناح في قوات الدفاع عن الديمقراطية التي تعد أبرز الحركات المسلحة للهوتو بزعامة بيار نكورونزيزا.

وانتهت هذه المباحثات في الخامس عشر من نفس الشهر دون إحراز تقدم ملموس، غير أنها ستتواصل في موعد لاحق وفقا لما ذكره نائب الرئيس الجنوب أفريقي جاكوب زوما راعي هذه المباحثات.

ومن المقرر أن يبدأ الجناح الآخر في قوات الدفاع عن الديمقراطية بزعامة جان بوسكو -الذي تتمركز قواته في الكونغو- مفاوضات مع الحكومة من 19 إلى 21 أغسطس/آب الجاري، إلا أنه لم يتم تأكيد هذا الاجتماع.

ووجهت الدعوة للقوات الوطنية للتحرير ثاني حركات المعارضة المسلحة والتي تشهد انقسامات كثيرة للمشاركة في المفاوضات بدار السلام من 26 إلى 29 من هذا الشهر، ولم يتأكد بعد أمر مشاركة الحركة في المفاوضات رغم إبداء الجناح الرئيسي فيها رغبته في الأمر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة