محمد بن نايف في أنقرة قبيل زيارة أردوغان طهران   
الاثنين 1436/6/17 هـ - الموافق 6/4/2015 م (آخر تحديث) الساعة 23:57 (مكة المكرمة)، 20:57 (غرينتش)

قالت وكالة الأناضول للأنباء إن ولي ولي العهد وزير الداخلية السعودي الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز وصل إلى العاصمة التركية أنقرة الاثنين، حيث أجرى مباحثات مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وأفادت وكالة الأناضول أن اللقاء الذي جرى في القصر الرئاسي استمر نحو ساعة وأربعين دقيقة،.

وتأتي هذه الزيارة قبل يوم من توجه أردوغان إلى إيران، حيث من المقرر أن يبدأ صباح الثلاثاء زيارته طهران، التي كان مقررا أن تستمر يومين ثم عدلها الجانب التركي إلى يوم واحد.

وفي 27 من الشهر الفائت، أجرى الرئيس التركي اتصالا هاتفيا مع ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز، أعرب فيه أردوغان عن قلقه من خطوات جماعة الحوثي في اليمن، بينما أطلع الملك سلمان الرئيس أردوغان على التطورات الأخيرة بشأن عملية عاصفة الحزم التي تشارك فيها عشر دول بقيادة السعودية ضد الحوثيين.

وقالت وكالة الأناضول إن أردوغان والملك سلمان أكدا في الاتصال التزامهما برفع مستوى العلاقات الثنائية إلى أعلى المستويات.

وقبل الاتصال الذي جمع الزعيمين، قال أردوغان -في مقابلة صحفية- "ندعم تدخل المملكة العربية السعودية (في اليمن)، ويمكننا أن نفكر في تقديم دعم لوجستي اعتمادا على مجريات الوضع".

وفي أواخر فبراير/شباط، قام أردوغان بزيارة رسمية للسعودية استغرقت ثلاثة أيام، حيث أجرى مباحثات مع الملك السعودي بشأن آفاق التعاون بين البلدين، كما تم بحث مجمل الأحداث على الساحتين الإقليمية والدولية.

وسيبدأ أردوغان صباح الثلاثاء زيارة رسمية إلى طهران، حيث أكد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أن الأزمة اليمنية والتطورات الأخيرة في سوريا والعراق والمنطقة بشكل عام ستكون أهم المسائل التي سيناقشها أردوغان مع نظيره الإيراني حسن روحاني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة