إيران تحظر دخول الأجانب لمحافظة حدودية مع أفغانستان   
الأربعاء 1428/5/7 هـ - الموافق 23/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:15 (مكة المكرمة)، 21:15 (غرينتش)
كابل أعلنت عدم قدرتها على استقبال مواطنيها المطرودين من إيران (الفرنسية-أرشيف)
قررت إيران الثلاثاء منع دخول الأجانب وإقامتهم في محافظة سيستان بلوشستان (جنوب شرق) المحاذية للحدود مع أفغانستان وباكستان.
 
ويأتي هذا القرار في إطار حملة تشنها السلطات الإيرانية لطرد من تصفهم بمهاجرين غير شرعيين أغلبهم من الأفغانيين.
 
وأعلن مصدر أمني إيراني أنه "ليس مسموحا لأي أجنبي سواء كان مقيما بشكل قانوني أوغير قانوني بالعيش أو العمل أو السفر إلى أي مدينة من محافظة سيستان بلوشستان، بناء على خطة إبعاد المهاجرين غير الشرعيين".
 
وأوضح نائب قائد الشرطة الإيراني حسين ذو الفقار في تصريح نقله التلفزيون الرسمي أنه "تم توقيف أكثر من 65 ألف أجنبي في المحافظة" منذ بدء هذه الخطة في 21 أبريل/نيسان.
 
وأعلنت الأمم المتحدة في وقت سابق أن أكثر من سبعين ألف لاجئ أفغاني طردوا من إيران في الشهور الأخيرة.
 
وطلبت أفغانستان من إيران المجاورة التوقف عن طرد اللاجئين، مشيرة إلى أنها غير قادرة على استقبال مواطنيها.
 
وأثارت هذه القضية غضب البرلمان الأفغاني الذي صوت في 12 مايو/أيار على حجب الثقة عن وزيري الخارجية واللاجئين لاتهامهما بعدم القيام بأي مساع لمنع طرد اللاجئين.
 
وكانت إيران أعلنت في أكتوبر/تشرين الأول 2006 عن خطة واسعة النطاق لطرد أفغانيين يعملون بصفة غير شرعية لتشجيع توظيف الإيرانيين، غير أنها أرجأت تطبيق هذه الخطة إلى هذه السنة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة