كوبا تحتفي بفوز الاشتراكية في الانتخابات العامة   
الثلاثاء 1423/11/18 هـ - الموافق 21/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كاسترو يدلي بصوته في انتخابات محلية (أرشيف)

أعلنت كوبا فوز الدولة والثورة والاشتراكية بعدما أدلى 97.6% من الناخبين المسجلين بأصواتهم في الانتخابات العامة التي جرت يوم الأحد ولم يشارك فيها سوى الحزب الشيوعي الحاكم.

وقالت صحيفة غرانما اليومية الناطقة بلسان الحزب الشيوعي على صدر صفحاتها إن نتائج الانتخابات "إثبات ساحق للتأييد الشعبي للدولة والثورة والاشتراكية".

ووصف المعارضون الذين تتهمهم كوبا بالعمل لصالح الولايات المتحدة هذه الانتخابات بأنها مهزلة بعد أن دعوا الكوبيين إلى مقاطعتها أو التصويت بورقة بيضاء. ولم يكن أمام الناخبين فرصة الاختيار بين المرشحين الذين يعادل عددهم عدد المقاعد التي يجري الاقتراع عليها في الجمعية الوطنية وهو 609 مقاعد وفي المجالس الإقليمية وعددها 1119 مقعدا.

ومن المقرر أن يجتمع البرلمان الجديد في أوائل فبراير/ شباط القادم لانتخاب مجلس الدولة الذي يرشح بدوره الرئيس. ومن المتوقع أن يقع الاختيار على الرئيس فيدل كاسترو (76 عاما) الذي يتولى السلطة في البلاد منذ ثورة عام 1959 لفترة ولاية تستمر خمس سنوات جديدة.

وتقول هافانا إن الإقبال الكبير على الانتخابات بنسبة تناهز 98% المعتادة يعد دليلا على ما تحظى به الحكومة من تأييد، لكن المعارضين يقولون إنه يعكس خوف الناخبين من السجن إذا لم يشاركوا. وقال المعارض فلاديميرو روكا الذي أطلق سراحه العام الماضي بعدما أمضى خمس سنوات في السجن بسبب أنشطة معارضة "إنهم يرهبون الناس ليشاركوا في الانتخابات".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة