مؤرخان يدعيان على ناشري رواية شفرة دافينشي   
الثلاثاء 29/1/1427 هـ - الموافق 28/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 15:31 (مكة المكرمة)، 12:31 (غرينتش)
مثل المؤلف دان براون أمام المحكمة أمس الاثنين بعد أن رفع مؤرخان دعوى قضائية يتهمانه فيها بسرقة عملهما لكتابة رواية شفرة دافينشي التي حققت أعلى المبيعات.
 
وأقام المؤرخان ريتشارد لي ومايكل بايجينت دعوى قضائية على دار راندوم للنشر التي تقوم بنشر أعمالهما، حيث اتهماها بسرقة الهيكل الكامل لبحث نشر في كتابهما "الدم المقدس والكأس المقدسة" عام 1982 وحقق أعلى المبيعات أيضا.
 
ورفض محامو طرفي القضية التعليق على احتمال تأثير القضية على مبيعات الرواية التي حققت نجاحا منقطع النظير بالعالم، أو توزيع فيلم هوليود الضخم المقتبس من أحداثها والذي تعتزم شركة سوني طرحه في مايو/ أيار المقبل.
 
وتملك مؤسسة برتلزمان الألمانية للإعلام دار راندوم  التي وصفت الاتهامات بأنها لا أساس لها، بعد أن نجحت في أكتوبر/ تشرين الأول في إسقاط جزء أساسي من الدعوى التي أقامها المؤرخان.
 
وطبع من رواية براون أكثر من 36 مليون نسخة بشتى أنحاء العالم، وأثارت ضيق الكاثوليك لأنها تطرح نظرية مفادها أن المسيح عليه السلام تزوج من مريم المجدلية وأنجب منها طفلا وهي نفس النظرية التي قام عليها كتاب الدم المقدس والكأس المقدسة.
 
وكان براون قد فاز بحكم قضائي ضد الكاتب لويس بيرديو بعد اتهامه له بسرقة بعض عناصر اثنتين من رواياته، مطالبا ساعتها بتعويض قدره 150 مليون دولار عن أضرار لحقت به وبمنع نشر رواية براون والفيلم المقتبس عنها والذي يلعب بطولته النجم توم هانكس والممثلة الفرنسية أودري توتو.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة