الأمن اللبناني يفرق مظاهرة مناوئة لسوريا بالقوة   
الخميس 1423/8/24 هـ - الموافق 31/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قوات الأمن اللبنانية تطوق جامعة القديس يوسف بلبنان وتمنع الطلبة المناهضين لسوريا من الخروج (أرشيف)
وقعت اشتباكات بين قوات الأمن اللبنانية والمئات من طلبة الجامعة اللبنانية المناهضين للوجود السوري بلبنان لدى محاولتهم خرق الحظر الذي فرضته الحكومة على المسيرات.

واستخدمت قوات الأمن الهري لتفريق المتظاهرين في حرم الجامعة اللبنانية بمنطقة الفنار واعتقلت 35 منهم.

وتعتبر منطقة الفنار حيث تقع بعض كليات الجامعة اللبنانية، تجمعا رئيسيا للمسيحيين المارونيين. واندلعت الاشتباكات بعد يوم واحد من قرار الحكومة منع مسيرة احتجاجية ضد إغلاق محطة (إم تي في) التي تعكس المعارضة المسيحية للوجود السوري في لبنان. كما منعت الحكومة مسيرة أخرى مؤيدة للوجود السوري.

وحمل المتظاهرون لا فتات طالبت بإعادة فتح المحطة التلفزيونية التي أغلقت الشهر الماضي بأمر قضائي، وهاجمت القوات السورية. وكانت محكمة المطبوعات في لبنان قد أيدت في 21 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري قرار إغلاق محطة إم تي في بالإضافة إلى إذاعة جبل لبنان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة