قتلى للقوات العراقية والحشد بهجمات وتفجيرات   
الثلاثاء 1437/10/29 هـ - الموافق 2/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 16:01 (مكة المكرمة)، 13:01 (غرينتش)

قتل 35 على الأقل من القوات العراقية ومليشيا الحشد العشائري وأصيب عشرات في هجمات انتحارية بسيارات ملغمة شنها تنظيم الدولة الإسلامية جنوب الموصل (شمال العراق)، كما سقط عشرات القتلى والجرحى في تفجيرات ببغداد والرمادي.

وقال تنظيم الدولة إنه قتل عشرات الجنود العراقيين في سلسلة هجمات بسبع سيارات ملغمة جنوب الموصل استهدفت تجمعات لهم في مفرق الشرقاط (شمالي محافظة صلاح الدين) ومفرق القيارة (جنوبي محافظة نينوى).

وفي محافظة الأنبار (غرب بغداد)، قال ضابط برتبة عقيد لوكالة الأناضول إن "سبعة من القوات العراقية والحشد الشعبي قتلوا وأصيب 13 آخرون بجروح في انفجار عبوة ناسفة زرعها عناصر تنظيم الدولة في منطقة البوشهاب التابعة لجزيرة الخالدية (23 كيلومترا شرق الرمادي)"، لافتا إلى أن القوات العراقية والحشد الشعبي كانا يقومان بتطهير المنطقة وانفجرت العبوة خلال مرورهم فوقها.

وفي تطور آخر، قتل ستة من القوات الأمنية العراقية وأصيب خمسة آخرون في تفجير منزل ملغم في حي المعلمين (شمالي الفلوجة).

وقالت مصادر في الشرطة العراقية إن تنظيم الدولة لغّم أعدادا كبيرة من المنازل والطرق الرئيسية والفرعية في الفلوجة قبل انسحابه من المدينة، وتحاول فرق الدفاع المدني وفرق إزالة الألغام رفع العبوات من الشوارع والمنازل تمهيدا لرجوع المدنيين إلى المدينة.
 
وفي العاصمة بغداد قتل ثلاثة أشخاص وأصيب 14 آخرون بانفجار عبوتين ناسفتين في منطقة الطالبية (شرقي المدينة) والمحمودية إلى الجنوب منها.

وكانت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق أعلنت في بيان أمس الاثنين مقتل وإصابة 1966 عراقياً في أعمال العنف خلال يوليو/تموز الماضي، كما أكدت أن العاصمة بغداد هي الأكثر تضرراً بين المدن العراقية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة