مظاهرة ضد اقتحام القوات الأجنبية لمسجد بغزني   
السبت 1430/3/3 هـ - الموافق 28/2/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:02 (مكة المكرمة)، 21:02 (غرينتش)
القوات الأجنبية ضربت المصلين ومزقت المصاحف بأحد مساجد غزني (الجزيرة)

نقل مراسل الجزيرة في كابل عن شهود عيان أن آلاف الأشخاص تظاهروا في مدينة غزني جنوب غربي العاصمة الأفغانية احتجاجا على ما قالوا إنه تدنيس جنود أميركيين لأحد المساجد في المنطقة.
 
وأضاف أن ستة أشخاص أصيبوا بعد قيام الشرطة الأفغانية بتفريق المظاهرة باستخدام الرصاص والغازات المسيلة للدموع.
 
وقالت الشرطة الأفغانية إن الإصابات حدثت بسبب وجود "مخربين" وسط المتظاهرين.
 
وأضاف المصدر أن الحكومة أرسلت فريقا للتحقيق في مزاعم قيام قوات أجنبية باقتحام المسجد وتطويقها المصلين وتمزيقها عددا من المصاحف ليلة أمس.
 
وفي هذا الصدد نقل مراسل الجزيرة عن حاكم غزني قوله إن قوات أجنبية تتكون من 20 إلى 25 جنديا اشتبه بكونهم بولنديين اقتحمت المسجد في قرية ديه خوديداد وضربت المصلين وقيدتهم قبل أن تقوم بالفرار.
 
من جهته قال متحدث باسم الجيش الأميركي إنه علم بوقوع "احتجاج سلمي".
 
وقال أحد المصلين للجزيرة إنه من المرجح أن الأهداف التي تقف وراء عملية الاقتحام هي إهانة السكان معربا عن تخوفات الموطنين الأفغان من تزايد عملية الاعتداءات مع الإستراتيجية الأميركية الجديدة للرئيس باراك أوباما التي تركز أهدافها على أفغانستان لمحاربة ما يسمى بالإرهاب.
 
وشهدت أفغانستان سلسلة من الاحتجاجات العنيفة في السنوات القليلة الماضية بسبب تقارير عن الإساءة للإسلام.
 
وينتشر أكثر من 74 ألف جندي أجنبي تحت قيادة حلف شمال الأطلسي (ناتو) والقيادة العسكرية الأميركية في أفغانستان ويحاربون حركة طالبان.
 
سقوط مزيد من قوات الناتو بأفغانستان(الفرنسية-أرشيف)
قتلى الناتو
وبجنوب أفغانستان أعلنت قوات التحالف مقتل جندي من قوات الناتو أمس جراء انفجار عبوة ناسفة.
 
من جهته أعلن مسؤول بولاية بكتيكا جنوب شرق أفغانستان أن جنديين من قوات الناتو جرحوا بعد تعرض مركبتهم لانفجار عبوة ناسفة.
 
وذكر مسؤول بولاية زابل جنوب البلاد أن مسلحا اختطف عاملين أفغانيين دون تقديم المزيد من التفاصيل.
 
وفي سياق متصل ذكرت منظمة العفو الدولية (أمنستي) أن انعدام المساءلة والتحقيق مع القوات الدولية إضافة لغياب برامج التعويض فاقمت الأوضاع السيئة بأفغانستان.
 
وأكدت المنظمة في تقرير أنه يجب على الولايات المتحدة وحلفائها بأفغانستان ضمان حق التحقيق العاجل والمحايد لفائدة الضحايا المدنيين وإحالة منتهكي قانون الحرب وقوانين حقوق الإنسان الدولية إلى القضاء.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة