تصريحات منسوبة لسليماني تنفي مقتله أو إصابته   
الاثنين 1437/2/19 هـ - الموافق 30/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 21:56 (مكة المكرمة)، 18:56 (غرينتش)

قالت وكالة أنباء تسنيم الإيرانية إن قائد "فيلق القدس" في الحرس الثوري الإيراني اللواء قاسم سليماني نفى الأنباء التي تحدثت عن مقتله أو إصابته خلال معارك في سوريا.

ووفق الوكالة، قال سليماني في حديث من مكتبه في طهران اليوم الاثنين إن "الشهادة أمر أسعى إليه في السهول والجبال".

وترددت في الأسابيع الأخيرة أنباء تتحدث عن احتمال مقتل أو إصابة سليماني، غير أن الحرس الثوري نفاها مرارا، ووصفها بأنها "جزء من حرب نفسية".

وقالت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة بالخارج، أول أمس السبت، إن سليماني أصيب بجراح خطرة في إحدى الجبهات جنوب حلب قبل أسبوعين، ونقل إلى مستشفى في طهران.

وفي وقت سابق، أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان إصابة سليماني بجروح طفيفة أثناء إشرافه على العمليات العسكرية في محيط بلدة العيس في ريف حلب الجنوبي.

و قتل نحو خمسين من العسكريين الإيرانيين في سوريا -بعضهم من القادة- وفق البيانات الرسمية الإيرانية، منذ إعلان إيران زيادة أعداد مستشاريها العسكريين في سوريا تزامنا مع إعلان روسيا بدء تدخلها بهذا البلد نهاية سبتمبر/أيلول الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة